أزيحوا ضغوط العمل عن كاهلكم بوسائل بسيطة

أزيحوا ضغوط العمل عن كاهلكم بوسائل بسيطة

الأعباء لا تنتهي، والمسؤوليات تزداد يوما بعد يوم، أمّا الضغوط العصبية فحدّث ولا حرج. فالتوتر بات عدو الإنسان، والأضرار الناتجة عن الضّغط العصبي والتوتر كثيرة، فمنها ما يصيب أجهزة الجسم المختلفة مثل القلب والجهاز الهضمي، وتقلص عضلات الظهر، والصداع بأنواعه. ومنها ما هو نفسي مثل الاكتئاب واعتلال المزاج والعصبية الزائدة.

 

كيفية التخلص من الضغوط

 

ابدأوا بالتخلص من الفوضى، فتذكروا كيف يكون شعوركم بعد أن تعيدوا ترتيب أموركم. تشعرون بالراحة وأنّ حملا قد زال عنكم. وهذا بالضبط هو ما تحتاجون إليه في كل مجالات حياتكم. فكلما كان محيطكم منظمّاً ولا يعج بما لا يفيد، شعرتم بالراحة والحرية.

والتوقف عن التفكير الذي يبدو مستحيلا أو قد يعتبره البعض مضيعة للوقت، هو مكسب كبير. فالخبراء الطبّيون يؤكدون أنّ ذهنكم يحتاج إلى راحة وتجديد النشاط تماماً مثل احتياجكم إلى الهواء الطلق. حاولوا أن تخصصوا وقتا للراحة بدون حسابات ولا محاولة البحث عن حل لمشكلة. استمعوا لبعض الموسيقى، ومتعوا عينيكم بمنظر طبيعي سواء كان هذا في الواقع أو في صورة أو حتى في الخيال. مارسوا هواية تحبونها أو أمضوا بعض الوقت مع أشخاص تحبونهم.

افصلوا نفسكم عن المكتب تماما، فإنّ معظم الناس اليوم باتوا متوترين بأعباء المكتب حتى بعد عودتهم للمنزل، خصوصًا النساء حيث يسيطر عليهن هذا الشعور بشكل أكبر مما ينقل توتر العمل إلى المنزل.

 

وسائل الاسترخاء

 

ابنوا روتينا يساعدكم على الاسترخاء، وبمجرد وصولكم إلى المنزل ابتعدوا عن كل ما يذكركم بالعمل، وارتدوا ملابس تريحكم فهذا سوف يغير حالتكم المزاجية فورًا. ثمّ قوموا بما يساعدكم على الاسترخاء الجسدي، فإذا كان عملكم يعتمد على الجلوس أمام المكتب ساعات طويلة فمارسوا بعض التمارين أو خذوا وقتا لممارسة السباحة، وإذا كان عملكم يعتمد على وقوفكم طيلة النهار فقوموا بملء البانيو بالماء الدافئ واسترخوا بحمام منعش.

تعلموا فن الهروب من الضغوط، من أجل تخليص عقلكم من التفكير في العمل بفاعلية عليكم الخروج من المنزل وممارسة نشاط يضمن خروج عقلكم من الحالة بشكل كامل، مثل مشاهدة فيلم جديد في السينما  أو الذهاب إلى حفلة موسيقية أو مشاهدة معرض فني أو حدث رياضي أو الخروج إلى مطعم جديد.

استمتعوا بهواية، لأنّ إبقاء أيديكم منشغلة كفيل بإيقاف توتر عقلكم. فممارسة هواية كالأشغال اليدوية أو تزيين الحديقة أو الرسم أو خبز كعكة وتزيينها كفيل بمحاربة التوتر وخفض ضغط الدم المرتفع وفقا للدراسات الحديثة.

 

وأخيرًا، تكلموا عما تشعرون  به. عندما يزعجكم أي شيء، تكلموا عنه، لا تكبتوه في داخلكم، تباحثوا فيما يقلقكم مع شخص تثقون به مثل شريككم. فالتعبير عما تشعرون به يساعدكم في التخفيف من توتركم والنظر إليه بطريقة أفضل.

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا