كيف تتغلبون على الكوابيس نهائياً؟

كيف تتغلبون على الكوابيس نهائياً؟

إن الكوابيس هي أحلامٌ مزعجة جداً يمكن تسبب الهلع والخوف عند الكثير منكم. تميل الكوابيس إلى الحدوث في أغلب الأحيان أثناء حركة العين السريعة (REM) ، أي في الوقت المخصص للأحلام. من هنا، تجدون أنكم تعانون من الكوابيس في أغلب الأحيان خلال ساعات الصباح الباكر، ما يجعلها أكثر ترسخاً في أذهانكم طيلة اليوم.

 

ما الذي يسبب الكوابيس؟

يمكن أن تؤدي مجموعة متنوعة من العوامل والاضطرابات الكامنة إلى أن تعانون من الكوابيس:

- يعاني البعض من الكوابيس بعد تناول وجبة طعام في وقت متأخر من الليل، والتي يمكن أن تزيد من التمثيل الغذائي فيصبح بالتالي الدماغ أكثر نشاطاً.

- ومن المعروف أيضًا أن هناك عدداً من الأدوية التي تساهم في تكرار الكابوس، وغالباً ما ترتبط الأدوية التي تعمل على المواد الكيميائية في الدماغ، مثل مضادات الاكتئاب والمخدرات، بالكوابيس. يمكن أن تسبب الأدوية الأخرى، بما في ذلك بعض أدوية ضغط الدم، كوابيس أيضاً لدى البالغين.

- كما وأن التعرّض لحادثٍ أليم، أو وفاة أحد الأشخاص المقرّبين او يؤدي إلى بعض الإضطرابات النفسية وبالتالي الكوابيس.

 

التخلص من الكوابيس


ممارسة تمارين التأمل

يمكن ان تساعد تمارين التأمل، في حال تمّ ممارستها قبل النوم في تقليص إفراز الدماغ لهرمونات التوتر، وبالتالي ترخية الاعصاب وإفراز هرمونات السعادة. وبما ان هرمونات التوتر تلعب دوراً رئيسياً في التسبب بالكوابيس، فإن هرمونات السعادة تعزز إنتاج الأفكار الإيجابية وبالتالي الاحلام السعيدة.

 

استشارة الطبيب

إذا كانت الكوابيس بسبب بعض الأدوية، فلا بدّ من استشارة الطبيب وإطلاعه على هذه المشكلة. يمكن ان يستبدل بعد أنواع الادوية بتركيباتٍ أخرى مشابهة ما يؤدي إلى التخلص من الكوابيس.

 

العلاج النفسي

إذا كانت الكوابيس تراودكم بإستمرار، فمن الضروري ان تستشيروا الطبيب المختص. إنه سوف يساعدكم على تحديد أسباب المشاكل النفسية التي تعانون منها وطرق التفاعل والتصرف مع كافة الظروف المحيطة.

 

لقراءة المزيد حول الصحة النفسية إضغطوا على الروابط التالية:

للتمتع بصحة نفسية إيجابية... إليكم 4 خطوات لا تهملوها أبداً!

هذا هو الفرق بين الصحة النفسية والمرض النفسي!

هذا ما يجب أن تعرفوه عن العلاج بالقراءة وفوائده على الصحة النفسية!

 

 

‪ما رأيك ؟