كيف تسيطرين على الاضطرابات النفسيّة خلال الدورة الشهريّة؟

كيف تسيطرين على الاضطرابات النفسيّة خلال الدورة الشهريّة؟

لا تقلقي إذا شعرت باضطرابات نفسيّة وتقلّبات مزاجيّة قبل وخلال الدورة الشهريّة لديك. فهذا أمر طبيعيّ وشائع عند أغلب الفتيات والسيّدات. لكن من الواجب أن تعرفي أسباب هذه الاضطرابات النفسيّة، عوارضها وكفيّة تقليل التوتّر خلالها، لذا تابعي هذا المقال من موقع صحتي. 

لماذا تحدث توتّرات نفسيّة خلال الدورة الشهريّة؟

- عوامل وراثيّة

- العصبيّة والغضب حتى على أتفه الأسباب

- اضطرابات في أداء الغدد الصماء

- النقص في نسبة الأندروفين في الجسم

- النقص في الفيتامينات

- زيادة في هرمونات الجسم كهرمون البروجيسترون أو هرمون الإستروجين

 

ما هي أعراض اضطرابات الدورة الشهريّة؟

- الشعور بالخوف والقلق والتوتر

- التقلّبات المزاجية من دون سبب

- انتفاخ الثدي وتصلّبه

- الإرهاق والتعب الشديد حتى على أقلّ مجهود

- التقلّصات في البطن بوتيرة متقطّعة

- ألم في الأطراف وفي الأسنان والظهر

- ضيق في التنفّس

- صداع شديد

- الرغبة في البكاء من دون سبب

 

كيف تعالجين الاضطرابات النفسيّة للدورة الشهريّة؟

- لا تكثري من الملح والسكر فى الأكلات والمشروبات، وتناولي الأطعمة الصحيّة والمفيدة

- امتنعي عن التدخين والكافيين والكحوليات

- قومي بالرياضة بانتظام وواظبي على الاسترخاء

- لا تستخدمي المهدّئات والمنوّمات والمسكّنات

-استمعي إلى الموسيقى التي تحبّينها فقد تريحك

 

لقراءة المزيد من المقالات عن الدورة الشهرية اضغطي على الروابط التالية:

هل حبوب منع الحمل يمكن أن توقف الدورة الشهرية؟

كيف يؤثر فيروس كورونا على الدورة الشهرية؟

هل ينتظم التبويض مباشرة بعد التوقّف عن حبوب منع الحمل؟

 

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة