كيف تعرفون أنكم تعانون من الاحتراق النفسي؟

كيف تعرفون أنكم تعانون من الاحتراق النفسي؟

 

الأشخاص الذين يكافحون للتغلب على الإجهاد في مكان العمل قد يعرضون أنفسهم لخطر كبير للإحتراق النفسي. يمكن للإحتراق النفسي أن يترك هؤلاء الأشخاص مع الشعور بالفراغ العاطفي وعدم القدرة على مواجهة متطلبات الحياة.

قد يصاحب الاحتراق النفسي مجموعة متنوعة من أعراض الصحة العقلية والبدنية أيضاً. إذا تركت دون معالجة، فإن الاحتراق النفسي يمكن أن يجعل من الصعب على الفرد أن يكون منجاً في حياته اليومية والمهنية.

 

ما هو الإحتراق النفسي؟


الإحتراق النفسي هو ردة فعل على الإجهاد الوظيفي المزمن أو الطويل ويتميّز بثلاثة أبعاد رئيسية: الإرهاق، إجبار النفس على العمل، والرغبة المنخفضة للعمل.

ببساطة، إذا شعرتم بالإحتراق النفسي، تبدأون في كره وظيفتكم، وتشعرون وكأنكم غير قادرون على أداء الوظيفة، فأنتم بذلك تظهرون علامات الانهيار النفسي.

يمكن أن يأتي الإجهاد الذي يساهم في الإحتراق النفسي بشكل أساسي من الوظيفة، لكن الضغط الناتج عن نمط حياتكم الكلي يمكن أن يزيد من هذا التوتر. دون أن ننسى سمات الشخصية وأنماط التفكير، مثل الكمالية والتشاؤم، يمكن أن تسهم كذلك.

 

 

أعراض الاحتراق النفسي


على الرغم من أن الاحتراق النفسي ليس اضطراباً نفسياً يمكن تشخيصه، فإن هذا لا يعني أنه لا يجب تناوله على محمل الجدّ.

 

الأداء المنخفض: يؤثر الاحتراق النفسي بشكل أساسي على المهام اليومية في العمل - أو في المنزل عندما تنطوي الوظيفة الرئيسية لشخص ما على رعاية أفراد الأسرة. الأفراد الذين يعانون من الاحتراق النفسي يشعرون بالسلبية حيال كلما يعيشونه. كما وأنهم يعانون من صعوبة في التركيز وغالباً ما يفتقرون إلى الإبداع.

 

الأرق: إن الاحتراق النفسي يمكن أن يسبب الأرق، أو عدم القدرة على النوم خصوصاً خلال الليل. فالأرق يمكن أن يؤثر كثيراً على الصحة النفسية وقد يؤدي إلى الشعور بالاكتئاب والخمول طيلة اليوم التالي.

 

الآلام الجسدية: إن الإحتراق النفسي يمكن أن يسبب أيضاً الشعور بالصداع، والآلام المتفرّقة في الجشم مثل آلام الظهر، آلام المعدة وغيرها.

 

ما هو علاج الاحتراق النفسي؟


استشارة الطبيب

إن العلاج الإدراكي السلوكي هو من بين العلاجات الرئيسية للاحتراق النفسي. فهو يساعد على كشف الأسباب الكامنة وراء المشكلة ويعلّمكم طرق التعامل مع الظروف المحيطة.

تغيير الوظيفة

يساعد كثيراً البحث عن وظيفة أخرى، وعن جوّ عملٍ آخر في التخلص من مشكلة الاحتراق النفسي بشكلٍ كبير. من هنا، وعندما تعانون من مشاكل مرتبطة بالعمل، لا تترددوا في البحث عن وظيفة أخرى.

 

لقراءة المزيد حول الصحة النفسية إضغطوا على الروابط التالية:

للتمتع بصحة نفسية إيجابية... إليكم 4 خطوات لا تهملوها أبداً!

هذا هو الفرق بين الصحة النفسية والمرض النفسي!

هذا ما يجب أن تعرفوه عن العلاج بالقراءة وفوائده على الصحة النفسية!

 

 

 

 

‪ما رأيك ؟