كيف يمكن أن تحدّوا من رهاب كورونا ذات التأثيرات الخطيرة؟

كيف يمكن أن تحدّوا من رهاب كورونا ذات التأثيرات الخطيرة؟

ريتا عبدو

بعد سنة تقريباً على تفشّي الوباء المستجدّ، أثقل فيروس كورونا على البشريّة، فأتعب الناس كباراً وصغاراً، ليس فقط من الناحية الصحيّة، بل من الناحية النفسيّة والفكريّة أيضاً، وأضحى الشغل الشاغل لكلّ الناس. فكثير ممّن تأثّروا بفيروس كورونا أصبحت لديهم حالات من الرهاب والقلق الشديد. ما هي أسباب هذا القلق الشديد، ما هي تأثيراته على الشخص، وما هي النصائح لمعالجة هذه المشكلة؟ التفاصيل كاملة في هذا المقال من موقع صحتي.

 

لماذا يصاب الشخص برهاب كورونا؟

الأخبار اليوميّة المتكاثرة عن آخر مستجدّات فيروس كورونا، من ارتفاع أعداد الإصابات، إلى تكاثرها في المناطق المجاورة، إضافة إلى ارتفاع أعداد الوفيّات، كلّ هذه الأمور تؤدّي إلى زيادة بنسبة القلق عند الشخص، وقد يتحوّل إلى خوف شديد ثمّ إلى راهب كورونا. ربّما هذه الحالة لا إراديّة، ذلك أنّ الحياة اليوميّة تأثّرت بشكل كبير بسبب انتشار هذا الوباء أكثر، وبالتالي بتنا نسمع عن أشخاص قريبين أصيبوا بالفيروس وشعروا بعوارض خطيرة، أو حتى للأسف توفّوا! هذا الأمر يقلق بعض الناس خصوصاً الذين يعانون من أمراض مزمنة كمرض السكّري أو السرطان، أو أمراض الكلى والمشاكل الرئويّة... فيجهد بالتالي فيروس كورونا فكرهم وعقلهم ويؤثّر على تصرّفاتهم وسلوكيّاتهم.

 

ما هو تأثير رهاب كورونا على الشخص؟

- قلق شديد مع خوف كبير وشعور بالإحباط واليأس واضطراب قد يصل إلى العصبيّة

- سرعة دقّات القلب

- صعوبة في التنفّس

- إحساس بالرّجفة والتعرق والدوخة

- الإسهال والغثيان

 

نصائح للحدّ من رهاب كورونا

- اتّبعوا إرشادات الوقاية من فيروس كورونا، فهذا الأمر الوحيد الذي يقيكم حاليّاً من الإصابة بالفيروس.

- لا تدمنوا على تتبّع أخبار الفيروس لحظة بلحظة، فهذا الأمر يزيد من القلق والتوتّر.

- ألهوا نفسكم بأمور جيّدة ومفيدة تساعدكم على الترفيه والاسترخاء كسماع الموسيقى، الكتابة والقراءة، ممارسة الهويات المفضّلة لديكم.

- مارسوا الرياضة اليوميّة.

- اتّبعوا تغذية صحيّة.

 

لقراءة المزيد من المقالات عن فيروس كورونا اضغطوا على الروابط التالية:

كيف تتحكّمون بالخوف المرتبط بفيروس كورونا؟

كيف نمضي فترة الحجر المنزلي بإيجابيّة؟

كيف يؤثّر فيروس كورونا على صحّتنا النفسيّة والعقليّة؟

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟