كيف يمكن التعامل مع الاكتئاب بعد الإجازة الصيفية؟

كيف يمكن التعامل مع الاكتئاب بعد الإجازة الصيفية؟

تعتبر الإجازة الصيفية من أفضل الأوقات للاستراحة والسفر بعد قضاء فترةٍ طويلة في العمل. ولكن قد يعاني البعض من الإكتئاب والحزن الشديد بعد العودة إلى المنزل او العمل. ولكن لا تقلقوا أبداً، فهذا الأمر شائعٌ جداً ويمكن علاجه بطرقٍ عديدة.

 

علاج الاكتئاب بعد الاجازة الصيفية


عدم النظر إلى صور الإجازة

في الواقع، على من يعود إلى حياته الطبيعية بعد الإجازة الصيفية أن يتجنب تصفح الصور على هاتفه أو مواقع التواصل الاجتماعي. فهذا الأمر يساعد كثيراً على تجنّب استرجاع الذكيات الجميلة، التي في الواقع قد تتحوّل إلى مصدر إزعاجٍ نفسيّ كبير. لذلك، يجب أن يتمّ تصفح هذه الصور بعد مضيّ فترة على الرجوع من الإجازة.

 

ممارسة الأنشطة

ليس الوقت الذي تقضونه في الإجازة هو الوحيد الذي يمكن ان يزيد من شعوركم بالسعادة والراحة. فيمكنكم القيام ببعض الأنشطة اليومية كتعلم بعض المهارات الجديدة او حتى قضاء بعض الوقت مع الأصدقاء بعد دوام العمل. إن هذا الأمر يمكن أن يزيد من شعوركم بالسعادة ويشتت تركيزكم على الأفكار السلبية التي تسبب الإكتئاب بعد الإجازة.

 

الرياضة

إن الرياضة مهمة ومفيدة جداً في ما يرتبط بالتخلص من إكتئاب بعد الإجازة. فالرياضة تعزز من إفراز الدماغ لهرمونات السعادة المعروفة بالدوبامين والسيروتونين والتي تمنع الحزن وتحسّن من الثقة بالنفس. من هنا، إحرصوا على ممارسة التمارين الرياضية لمدة 30 دقيقة على الأقل في اليوم.

 

التخطيط للإجازة القادمة

إن التخطيط لإجازة القادمة يمنحكم بعض السعادة والإثارة ويساعدكم في التخلص من الاكتئاب والحزن. من هنا، احرصوا على إختيار بلدان أو أماكن محلية جديدة ومثيرة تجعلكم متشوّقين لزيارتها في أقرب وقت.

 

العودة قبل 24 ساعة من العمل

من المهم أن تحرصوا على منح نفسكم 24 ساعة على الأقل للتأقلم مع روتين حياتكم اليومية.  أي أنه من المهم أن تخصصوا وقتاً للراحة في المنزل قبل العودة إلى العمل، ما يساعدكم على الفصل بين وقت الإجازة ووقت العمل، أي أن الانتقال بينهما يكون أسهل.

 

لقراءة المزيد عن الصحة النفسية إضغطوا على الروابط التالية:

للتمتع بصحة نفسية إيجابية... إليكم 4 خطوات لا تهملوها أبداً!

هذا هو الفرق بين الصحة النفسية والمرض النفسي!

هذا ما يجب أن تعرفوه عن العلاج بالقراءة وفوائده على الصحة النفسية!

 

 

 

‪ما رأيك ؟