كيف يمكن ان تتخلصوا من التفكير المفرط قبل النوم؟

كيف يمكن ان تتخلصوا من التفكير المفرط قبل النوم؟

يعاني البعض من كثرة التفكير قبل النوم التي من شأنها أن تؤثر سلباً على ادائهم الفكري والبدني خلال اليوم، بالإضافة إلى قدرتهم على التركيز. من هنا وإذا كنتم تعانون من كثيرة التفكير قبل النوم، فلا بد ان تتابعوا قراءة السطور القادمة.

أسباب التفكير المفرط قبل النوم

التوتر

إن التوتر الزائد الذي تسببه ضغوطات ومشاكل الحياة اليومية يمكن ان يكون احد الأسباب الأكثر شيوعاً للتفكير المفرط قبل النوم. فالتوتر يعزز إفراز الدماغ لهرمونات الإجهاد التي تزيد من سيطرة الأفكار السلبية والإفراط في التفكير خصوصاً قبل النوم. فهذه الافكار التي تتكاثر عند الخلود للنوم هي التي تشغّل العقل أكثر وتمنع إفرازه لهرمونات الراحة التي من شأنها ان تسمح بالنوم.

الإكتئاب

إن الإكتئاب هو أيضاً من اسباب فرط التفكير قبل النوم. فالإكتئاب أي الحزن الشديد، يمكن ان يدفع بالشخص نحو التفكير بشكلٍ زائد بالمشاكل التي تسيطر على حياته وبالحلول التي قد تبدو أحياناً مستحيلة التنفيذ.

استهلاك الكافيين

إن تناول القهوة او المشروبات التي تحتوي على الكافيين يمكن ان يؤدي ايضاً إلى التفكير المفرط قبل النوم. فالكافيين هو نوع من المنبهات التي تسبب الأرق وتزيد من النشاط الفكري والبدني على حدّ السواء خصوصاً قبل النوم.

 

طرق التخلّص من مشكلة التفكير المفرط قبل النوم

ممارسة التمارين الرياضية

إن ممارسة التمارين الرياضية ولو لمدة لا تتعدى الـ30 دقيقة خلال اليوم يمكن ان يساعد على تنشيط الدورة الدموية وتعزيز افراز الدماغ لهرمونات السعادة المعروفة بالأندروفين والسيروتونين. هذه الهرمونات من شأنها ان تمنع التفكير السلبي وتساعد كثيراً على النوم بسرعة.

الإمتناع عن شرب الكافيين

من المهم وللتقليل من التفكير المفرط قبل النوم، الإمتناع عن شرب القهوة والمشروبات الاخرى الغنية بالكافيين قبل 3 ساعات من موعد النوم. بل على العكس، يجب استبدالها بكوب من شاي الأعشاب المهدئة للأعصاب كالنعناع والبابونج، ما يساعد على استرخاء الاعصاب والنوم بسهولة.

التأمل

إن ممارسة التأمل يمكن ان يساعد في التقليل من التفكير المفرط قبل النوم. فتمارين التأمل كاليوغا مثلاً او حتى تلك التي تتطلّب تخيّل بعض الاماكن الجميلة، تقلّل من التوتر ومن الأفكار السلبية بشكلٍ كبير.

 

لقراءة المزيد عن الصحة النفسية إضغطوا على الروابط التالية:

للتمتع بصحة نفسية إيجابية... إليكم 4 خطوات لا تهملوها أبداً!

هذا هو الفرق بين الصحة النفسية والمرض النفسي!

هذا ما يجب أن تعرفوه عن العلاج بالقراءة وفوائده على الصحة النفسية!

‪ما رأيك ؟