لتعيشوا في سعادة دائمة... اتّبعوا هذه الخطوات الفعّالة !

لتعيشوا بسعادة دائمة... اتّبعوا هذه الخطوات الفعّالة !

من منّا لا يحلم دوماً بأن يكون سعيداً؟ فمن الطبيعي أن تضغط علينا مشاكل الحياة اليوميّة، وتزيد من التوّتّر والعصبيّة والغضب. لكن هل تعلمون أن وسط هذه الضغوطات، يمكنكم بطرق بسيطة وسهلة زيادة هرمون السعادة فمي جسمكم، فتنعمون بسعادة دائمة وارتياح نفسيّ؟ تعرّفوا إذاً معنا في هذا المقال من موقع صحتي على طرق زيادة هرمون السعادة في حياتكم اليوميّة.

 

ما هي الهرمونات المسؤولة عن السعادة في جسم الإنسان؟

- السيروتونين: يعزّز الثقة بالنفس، وهو مضاد الاكتئاب

- الأندروفين: وهو مضاد الألم، تحفّزه بشكل كبير النشاطات الرياضيّة

- الدوبامين: تجعل شخصيّة الفرد منفتحة على الآخرين، ويعرف بأنّه هرمون التحيز والنجاح والمكافأة.

- الأوكسيتوسين: وهو هرمون الحب أو العناق، إفراز يتمّ من خلال التواصل الجسدي ولكن ليس الجنسي.

 

كيف يمكننا تعزيز هرمونات السعادة؟

- تناول الأطعمة التي تعزّز هرمونات السعادة: السالمون، المكسّرات، الديك الرومي، الخضروات الورقيّة، الحليب، البيض، الجبنة، الفواكه، الفوشار.

- قضاء وقت ممتع مع أصدقائكم سواء مرّة على الأقلّ في الأسبوع.

- التلامس الجسدي المليء بالحبّ والحنان كالعناق ما يرفع مستوى هرمون السعادة.

- التخطيط لمشاريع شخصيّة مميّزة وإنجازها بنجاح، الشعور يحفّز إفراز هرمون الدوبامين.

- التواجد في بيئة عطريّة جميلة يعزّز يقظة الحواس ويرفع مستوى الأندورفين في الجسم.

- الضحك مهمّ جدّاً ويزيد مستوى الأندروفين فيشعر الشخص بالفرح والرضا.

- عند القلق أو التوتّر، مارسوا تمارين التنفّس لأنّها تعمل على خفض هرمون الكورتيزول وهو هرمون الجهاد.

- الخروج إلى الشمس والاستمتاع بأشعتها من فترة لفترة، يرفع معدّل هرمون السيروتونين ما يحارب الاكتئاب ويزيد من الثقة بالنفس.

- ممارسة الرياضة وبذل جهد فيها.

 

لقراءة المزيد من اامقالات عن الصحة النفسية اضغطوا على الروابط التالية: 

هذا هو تأثير الموسيقى الحزينة على نفسيّـكم!

هل تعانون من المشاكل النفسية بسبب ضغط العمل ؟ اليكم اذاً هذه النصائح

هذه الإضطرابات النفسية الناتجة عن فيروس كورونا خطيرة بعد التعافي منه!

‪ما رأيك ؟
من انوثة