لعمر طويل ومديد ... إلجأوا الى الفكاهة الدائمة!

لعمر طويل ومديد... إلجأوا الى الفكاهة الدائمة!

رؤى معلوف

للعيش بسعادة وراحة وهناء، من الضروري إعتماد الفكاهة الدائمة سواء في المنزل أو في مكان العمل والمجتمع، وذلك لأن هذه العادة الصحيّة قادرة على منح الفرد المشاعر والأحاسيس الإيجابية، مع تعزيز القدرة على حلّ المشاكل بسهولة وبأقلّ ضغط ممكن، كما أنها توّفر جو من الألفة والمحبّة والصداقة بين الأفراد.

ولمزيد حول فوائد الفكاهة في حياتنا اليوميّة، تابعوا معنا هذه المعلومات من موقع صحتي:

 

وقاية القلب

 

الفكاهة الدائمة هي عامل أساسي يحمي القلب بشكلٍ غير مباشر، مع الإشارة الى أنّ التعرّض للضّغوط الزائدة المتواصلة يهدد بحدوث خلل في البطانة الّتي تحمي الأوعية الدموية، ما يؤدي بالتالي الى بعض ردود الفعل الّتي تترجم بتراكم الكوليسترول على جدار الشرايين التاجيّة، وإزدياد خطر المعاناة من حدوث الأزمات في القلب.

 

زيادة النشاط والحيويّة

 

إعتماد الفكاهة الدائمة هي من الامور الرئيسية التي تزيد من النشاط عند الفرد وهي تعزز مستويات الطاقة والإحساس بالحيويّة الدائمة، مع الإشارة الى أن هذه الحالة الصحيّة تعمل على تشغيل الجهاز التنفّسي والحجاب الحاجز، ومنطقة البطن، وعضلات الوجه والأرجل والظهر بفعالية.

 

تعزيز كفاءة جهاز المناعة

 

الضغوط هي من العوامل التي تحدّ من عمل وكفاءة جهاز المناعة، وهنا نشير الى أن روح الدعابة تعمل على رفع قدرة الجسم على محاربة العدوى عن طريق زيادة إفراز الأجسام المضادة، وزيادة تواجد الخلايا المناعيّة المسؤولة عن محاربة الأورام والفيروسات ومختلف أنواع العدوى.

 

النجاح في المجتمع

 

الشخص المرح يجذب من حوله ويلفت أنظار الجميع، وذلك من خلال إضافة الكثير من السعادة والإيجابية الى كلّ من حوله، مع العلم أن هذه الفكاهة تحسّن من تنشئة الشخص وتطوره بشكل فعّال على مختلف الأصعدة النفسيّة والمعنويّة والجسديّة.

 

كسر الروتين والملل

 

تعتبر الفكاهة من الأمور التي تساعد على ترطيب الاجواء المشحونة لا سيما في مكان العمل، كما أنها ضرورية لحلّ الخلافات وتخطّي الممل من خلال إضافة أشياء جديدة وكسر الروتين اليوميّ.

 

إليكم المزيد من صحتي عن فوائد الإيجابية والضحك والسعادة:

لتصبحوا أكثر سعادة... إسخروا من أنفسكم!

لإطالة عمركم... إضحكوا من دون تردد!

هذه الأمور لا يهملها الثنائي السعيد

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا