ما علاقة الاحتراق النقسي بالعمل من المنزل؟

ما علاقة الاحتراق النقسي بالعمل من المنزل؟

ماريا رعد

أكدت دراساتٍ عدة أن العمل من المنزل يزيد من خطر الاصابة بمتلازمة الاحتراق النفسي وذلك بسبب العجز عن الفصل بين الحياة الشخصية اليومية وحياة العمل، الأمر الذي يسبب مخاطر وأضرار عدة على صحة الانسان. تعرفوا في هذا الموضوع من موقع صحتي على الاحتراق النفسي وأعراضه وعلاقته بالعمل من المنزل.


ما هو الاحتراق النفسي؟ وما علاقته بالعمل من المنزل؟

غالباً ما يُستخدم مصطلح الاحتراق النفسي لوصف حالة الشخص السيئة التي يمر فيها نتيجة الضغوطات التي يواجهها في حياته العملية. وقد تزداد هذه الحالة في حال كان الشخص يعمل من منزله، حيث يصبح عاجز عن وضع حدود لوظيفته وحياته العملية، فتندمج مع حياته الشخصية، ويعيش حالة من الفوضى والضياع يؤثران سلباً على صحته بشكل عام.

 وغالباً ما تظهر عليه أعراض الارهاق العام وضعف التركيز والعجز عن بذل المجهود المناسب لاتمام العمل اليومي، من جهة أخرى قد تزداد الشكوك لدى الشخص المُصاب بمتلازمة الاحتراق النفسي بأنه قادر على اتمام عمله، اضافةً الى الشعور بالحزن الشديد والتعرض لاضطرابات النوم. والجدير ذكره، أن عند التعرض لأي نوع من هذه الأعراض من المُستحسن زيارة طبيب نفسي في أقرب وقت ممكن وذلك لتجنب الدخول بحالة من الاكتئاب.


هل ممكن تجنب الاصابة بالاحتراق النفسي؟

ثمة أمور على الأشخاص الذين يعملون من البيت القيام بها لتجنب الاصابة بمتلازمة الاحتراق النفسي:

أولاً، من الضروري الفصل بين الحياة اليومية والحياة العملية وذلك عبر تجهيز مكان محدد للعمل في المنزل، فالانتقال من مكان لآخر يزيد من حدة الفوضة وقلة الانتظام، الأمر الذي يؤثر سلباً على نفسية الشخص.

ثانياً، يجب تحديد دوام للعمل، فالتأجيل واهمال دوام العمل يساهم بتغيير مواعيد جميع الأعمال المتبقية لدى الشخص، كموعد الرياضة وجميع الأنشطة الأخرى.

ثالثاً، على الشخص الاهتمام بالتواصل الاجتماعي والتفاعل مع باقي أفراد العائلة، لعدم التعرض للاكتئاب.


لديكم تساؤلات حول المشاكل أو الاضطرابات النفسية؟ الأخصائيون يمكن أن يجيبوا عنها من خلال استشارة الكترونية تحجزونها عبر موقع www.sohatidoc.com

لقلقراءة المزيد عن الاضطرابات النفسية اضغطوا على الروابط التالية:

 
 


‪ما رأيك ؟