ما هي العوامل التي تسبب الأرق المستمرّ والتي يجب أن تتجنبوها؟

ما هي العوامل التي تسبب الأرق المستمرّ؟

 

إن الأرق المستمرّ هو اضطراب النوم المزمن الذي يؤدي إلى صعوبات في النوم أو صعوبة الاستمرار فيه، هذا بالإضافة إلى الاستيقاظ باكراً وعدم القدرة على النوم مجدداً. قد يستمر الأرق المستمرّ لبضعة أسابيع وأشهر وغالباً ما يحدث في الأوقات العصيبة والمصيرية من الحياة.

 

أسباب الارق المستمر


الحالات الطبية

هناك العديد من الحالات الطبية التي يمكن أن تؤدي إلى الأرق المستمرّ. في بعض الحالات، تسبب الحالة الطبية نفسها الأرق، بينما في حالات أخرى، تسبب أعراض الحالة عدم الراحة التي تؤدي إلى صعوبة في النوم.

أمثلة على الحالات الطبية التي يمكن أن تسبب الأرق هي: حساسية الجيوب الأنفية، مشاكل في الجهاز الهضمي مثل الإرتجاع المريء، مشاكل الغدد الصماء مثل فرط نشاط الغدة الدرقية، التهاب المفاصل، الربو، الأمراض العصبية مثل مرض الشلل الرعاش، الألم المزمن، آلام أسفل الظهر.

كما ويمكن للأدوية مثل تلك التي يتمّ تناولها لعلاج نزلات البرد والحساسية الشائعة وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب وأمراض الغدة الدرقية ومنع الحمل والربو والاكتئاب أيضاً أن تسبب الأرق.

نصيحة: في ما يرتبط بالحالات الطبية والأدوية من المهم استشارة الطبيب المختصّ وطلب منه استبدال الأدوية بأخرى لا تسبب الارق.

 

الاكتئاب

الأرق المستمرّ يمكن أن يكون أيضاً من أعراض الأمراض النفسية مثل الاكتئاب. يمكن أن تؤدي مشاكل الحياة اليومية وكثرة التفكير بالضغوطات اليومية والهموم إلى عدم القدرة على النوم. كما ان الأرق نفسه يمكن أن يحدث تغييرات في الحالة المزاجية، وتغيرات في إفراز الدماغ للهرمونات (أي ان الدماغ يفرز هرمونات التوتر بكمية أكبر من هرمونات السعادة).

نصيحة: من المهم للتخلص من الاكتئاب أن تستشيروا الطبيب النفسي والخضوع للعلاج الإدراكي السلوكي الذي يساعد على تحديد الأسباب ويعلم من يعاني من الارق المستمرّ كيفية التعامل مع الظروف المحيطة.

 

نمط الحياة

إن الأرق المستمر يمكن أن يكون على ارتباط أيضاً بنمط الحياة غير الصحي وعادات النوم (دون أي مشكلة نفسية أو طبية كامنة)، أو يمكن أن تجعل الأرق الناجم عن مشكلة أخرى أسوأ. مثلاً، التعرّض للضور الأزرق المنبعث من جهاز الكومبيوتر أو من الهواتف الذكية قبل النوم يمكن أن تكون من العوامل المؤدية إلى الأرق المستمرّ. كما ان أخذ قيلولة في النهار يمكن أن يؤدي إلى صعوبة في النوم خلال الفترة المسائية، هذا بالإضافة إلى شرب القهوة التي تحتوي على الكافيين وهي مادة منبّهة تمنع البعض من النوم.

نصيحة: احرصوا على عدم استخدام أجهزتكم الإلكترونية قبل ساعة من النوم. لا بل، يمكن أن يساعدكم على النوم بسرعة شرب شاي النعناع، البابونج وغيرها. كما ويجب أيضاً ان تمارسوا التمارين الرياضية لمدة 30 دقيقة في اليوم على الأقلّ، ما يساعدكم على النوم أسرع.

 

لقراءة المزيد عن الأرق إضغطوا على الروابط التالية:

ما هي العلاقة التي تربط إضطراب النوم بالمرض النفسي؟

عادات غذائية ومشروبات تخلصك من الأرق

هل تعانون من الأرق؟ اكتشفوا افضل علاج لهذه المشكلة

 

 

 

‪ما رأيك ؟