ما هي المراحل النفسية التي يمرّ بها مريض السرطان؟

ما هي المراحل النفسية التي يمرّ بها مريض السرطان؟

من الصعب أن يعيش الشخص وهو يعلم بإصابته بمرضٍ خبيث، كالسرطان مثلاً، الذي قد يهدد حياته كل يوم، ويترافق هذا الشعور مع طريق العلاج الكيميائي الطويل الذي يخضع له في المستشفيات وتسرب الكثير من المواد الى جسمه.
هذا عدا عن المضاعفات التي يشعر بها صحياً وجسدياً، مع فقدان الشعر من مختلف أنحاء الجسم... وغيرها من الأمور التي تؤثر بشكلٍ مباشر على الناحية النفسية عند المريض، ويشعر بالألم نتيجة كل ما يمرّ به، كما ويطرح الكثير من التساؤلات عن مصيره مثلاً أو حتى عن السبب وراء وقوعه في مرض سرطاني.

فما هي المراحل التي يمر بها مريض السرطان وصولاً للألم النفسي؟

- من المعروف أن هناك نوع من النفور عند الأشخاص في مجتمعاتنا مع مجرد التحدث عن هذا المرض تحديداً، من هنا وبعد معرفة أفراد العائلة أو المقربين من المريض يأخذون القرار المناسب إذا أرادوا إخباره بحالته الصحية أو الإلتزام بالصمت.
تختلف ردود الفعل بحسب شخصية الإنسان وحالته، ولكن في العادة مع مصارحة الطبيب لمريض السرطان سيعيش في البداية حالة من الصدمة نتيجة الخبر المؤسف، ويأتي بعدها النكران وعدم تصديق ما أصابه.
إلّا أنّ مع الوقت يتحرر من الصدمة ونكران المرض للإنتقال للمرحلة المقبلة.

- عند إستيعاب المريض لحالته الجديدة يبدأ الألم النفسي بالظهور، وفي البداية تكون ردود الفعل بتفريغ الغضب على الآخرين وخصوصاً في البيت، بالإضافة لعدم إحتمال المواضيع أو التصرفات التي تزعجه.

-  أمّا ومع انتقاله لبدء العلاج يتطور الألم النفسي عند مريض السرطان للوصول الى الإكتئاب، إذ يشعر بالحزن الشديد والدائم مع القلق والتوتر، هذا ويبكي في الكثير من الأوقات.

يجعله الإكتئاب يهمل حياته اليومية، ونشاطاته الإعتيادية التي كان يقوم بها، حتى أنّه قد يُفضل عند التوجه الى عمله.
يزيد هذا الإكتئاب مع ظهور علامات العلاج الكيميائي على ملامح المريض، أي فقدان الشعر، بهتان البشرة أو حتى ظهور البقع الداكنة أو الحمراء عليها... كل هذه الأمور تتطلب من أهل وأصدقاء من يعاني من مرض السرطان الوجود بقربه دائماً ودعمه بكل الأساليب المعنوية، للتخلص تدريجياً من هذا الألم النفسي المدمر.

- ليس من المستحيل أن يصل مريض السرطان الى حالة تقبّل وضعه الصحي ويعود للإستمرار بحياته بشكلٍ طبيعي رغم العلاج الذي يخضع له والأوجاع التي يشعر بها، ولكن من المهم الإنتباه فقد يمرّ فجأة بمراحل معيّنة تجعله يعود للألم النفسي نتيجة ما يعيشه.

نصائح مهمة ومُفيدة لمرضى السرطان في رحلة علاجهم:

كيف تكون التغذية الصّحيحة أثناء العلاج من السرطان؟

ما هو الفرق بين العلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي؟

كيف يمكن لمريض السرطان تخطي مشكلة فقدان الشهية؟

‪ما رأيك ؟