4 مراحل لعلاج الصدمة النفسية واسترداد الحياة الطبيعية

4 مراحل لعلاج الصدمة النفسية واسترداد الحياة الطبيعية

روبير الجميّل

أفادت العديد من الدراسات بنتائج متنوعة عن كيفية علاج مراحل الصدمة النفسية وكيفية مساعدة الأشخاص على تخطي هذه المرحلة الصعبة في حياتهم. موقع صحتي يذكر لكم 4 مراحل مميزة لعلاج الصدمة النفسية، تم أخذها من دراسة فريدة من نوعها في هذا المجال.

مراحل علاج الصدمة النفسية

1

- موقع الضحية

بعد تجربة صادمة، قد يشعر الشخص الذي عانى من الصدمة بالشلل، انعدام الحياة، فقدان الطاقة أو الإرادة. من منظور نفسي، تحطيم رفاه الشخص يخلق انشقاقا أو شرخا في نفسه، ما يجعله عاجزا مؤقتا عن معاودة حياته الطبيعية. هذه مرحلة خطيرة لأن الضحية ضعيفة للغاية، ومن الضروري طلب المساعدة على الفور من شخص مؤهل لذلك.

2

- مرحلة النجاة

في هذه المرحلة الثانية من علاج الصدمة النفسية، تظهر بوادر عودة النشاط مرة أخرى. هناك شرارة، ولكن صغيرة، لدمج الأجزاء المتناثرة من الذات التي تم تفجيرها بواسطة الصدمة. هنا نشهد إصرارا نشطا على الشفاء والتخلص من الغضب، لذلك يجب أن يحظى الشخص بالمساعدة والموارد الكافية لمواصلة التقدم في حياته. إذ من السهل جدا العودة إلى مرحلة موقع الضحية في غياب الدعم النفسي المطلوب.

3

- النمو والازدهار

يكتسب الشخص القدرة على الشفاء الزخم ويبدأ في دفع نفسه إلى الأمام. تولد النية الحسنة داخل الشخص الذي يمتثل إلى الشفاء، ويعود الفرح المتأصل في الحياة. يبدأ التخلص شيئا فشيئا من الصدمة وآثارها، مقابل التركيز على النعم الأخرى في الحياة.

4

- مرحلة المشاركة

هناك إصرار على الاستفادة من الخبرة ومشاركة دروسها مع الآخرين الذين عانوا من صدمة نفسية مماثلة في حياتهم. في كثير من الأحيان سوف يستمد الناجي الطاقة الإيجابية من الغضب الذي شهده والعذاب الذي مر به في مرحلة العلاج، لاستخدامها في مساعدة الآخرين.

لقراءة المزيد عن الصحة النفسية:

للتمتع بصحة نفسية إيجابية... إليكم 4 خطوات لا تهملوها أبداً!

هذا هو الفرق بين الصحة النفسية والمرض النفسي!

هذا ما يجب أن تعرفوه عن العلاج بالقراءة وفوائده على الصحة النفسية!

‪ما رأيك ؟
من انوثة