إذا كنت تعانين من دم الحيض القليل والأسود ... هذا الموضوع يهمّكِ!

إذا كنت تعانين من دم الحيض القليل والأسود... هذا الموضوع يهمّكِ!

رؤى معلوف

الدورة الشهرية هي من الأمور الطبيعية التي تحدث للمرأة بصورة متكررة ومنتظمة، وفترات الحيض هي عبارة عن سيلان طبيعي غير مرضي للدم الذي يخرج بمثابة جزء من الدورة الطمثية عند السيدة، حيث يتحضّر الرحم كل شهر للحمل، وإذا لم يحدث تنسلخ البطانة وتطرح خارج الجسم على شكل تدّفقات من الدماء الحمراء. وهنا نشير الى أنه وفي بعض الحالات، قد تواجه فئة من السيدات نزول دم الحيض القليل والأسود؟ فما أسباب هذه الحالة ودلالاتها؟

 

دم الحيض القليل والأسود

 

يختلف لون دم الدورة الشهرية من إمرأة إلى أخرى، وقد يختلف وفق العديد من الظروف النفسية والعوامل الهرمونية المؤثرة على كل أعضاء الجسم، أمّا بالنسبة الى الدم الأسود فهو غالباً ما يأتي في نهاية فترة الدورة الشهرية، وذلك نتيجة كميات من الدماء التي تبقى في جسم المرأة لفترات طويلة، وذلك على عكس الدم الذي ينزل في بداية الدورة والذي يكون أحمر اللون. وهنا نؤكد أنه لا داعي للخوف والقلق حيث أن الدم الأسود أثناء الحيض هو دم بدأ يتجلط قليلاً، حيث أنه وعند إنسلاخ بطانة الرحم، فإن الدم لا يخرج على الفور دائماً، وهنا نشير الى أنه كلما بقي الدم في الرحم، يتغيّر لونه ليصبح داكناً بعد أن يخرج، كما أنه يتميّز في قلّة كميته وعملية تدقفه تكون أبطء وتستغرق وقتاً أطول.

 

في أي حالة تصبح هذه الظاهرة خطيرة؟

 

في حال إستمرار تدّفق الدم الأسود لفترة طويلة وبشكل متكرر، فإن ذلك قد يؤشر على إحتمال المعاناة من الإنسداد داخل المهبل، مع الإشارة الى أن هذه الحالة غالباً ما تترافق مع ظهور رائحة كريهة، وإرتفاع حرارة الجسم، إضافة الى مواجهة صعوبة في عملية التبوّل مع حكّة أو تورم في المهبل أو حوله. وفي هذه الحالة لا بدّ من إستشارة الطبيب المتابع بأقرب وقت ممكن للحصول على العلاج المناسب.

 

إليكِ المزيد من صحتي عن لون الدماء الشهرية:

دم الحيض الأسود ... حالة طبيعية أم تستوجب القلق؟

إذا كنت تعانين من غزارة الطمث لا تفوتي هذا الموضوع من صحتي!

الى ماذا يشير إختلاف لون دم الدورة الشهرية؟



‪ما رأيك ؟
من انوثة