البواسير يمكن أن تعيق الحياة الجنسية

البواسير يمكن أن تعيق الحياة الجنسية

البواسير هي عروق بارزة ومنتفخة في فتحة الشرج وفي الجزء السفلي من الشرج. وتتكوّن نتيجة لمجهود أثناء عمل الامعاء، أو نتيجة لضغط شديد على هذه العروق، ومرض البواسير هو أحد الامراض الشائعة جداً. ويصطدم نحو نصف البالغين، تقريبا، بمشاكل الحكة، الشعور بعدم الراحة والنزي  التي من الممكن أن تشكل عوارض المرض. ولكن هل يمكن أن تؤثر البواسير على الحياة الجنسية وعملية الإنتصاب؟.

إضطراب الانتصاب

أثبتت دراسة حديثة، أن البواسير يمكن أن تقود إلى نتائج سلبية، على صعيد النشاط الجنسي واضطراب الانتصاب عند الرجال. فقد كشفت الدراسة عن أنّ حوالي الربع من مجموع الأشخاص الذين يعانون الإضطراب الجنسي، كانوا يعانون من البواسير. ولكنّ الأطباء لا يعتقدون أن الأعراض الناجمة عن البواسير، مثل النزف والآلام والمعاناة النفسية، هي السبب في رفع نسبة المعانين من الضعف الجنسي. بالإضافة إلى أن الضعف الجنسي، الذي يرتبط بالبواسير، لم يكن مقصورا على الفئات العمرية المتقدمة، لأن الفئات العمرية الشبابية كانت أكثر تأثرا بالحالة.

أسباب الاضطراب

أشار المشرفون على الدراسة، إلى أن قرب الأعصاب المغذية للشرج من العقدة العصبية المغذية للبروستات قد يكون هو السبب في الضعف الجنسي. فهذه العقدة مسؤولة إلى حد كبير عن الانتصاب، وربما يكون ضغط العروق المتورمة على النهايات العصبية، يضعف فاعليتها العصبية. وهناك عوامل أخرى مثل الالتهاب المزمن في الأوعية الدموية، أو فشل بطانة الأوعية الدموية في عملها، لا يمكن استبعادها أيضاً. لكن الضغط المتمثل في وجود الأوردة المتضخمة قد يكون العامل الحاسم. وقد أثبتت الدراسة أيضا، العلاقة بين المعالجة التصلبية للبواسير بإصابة بعض مرضى البواسير بالعقم. إذا يجب أن ينقل الأطباء في العالم لمرضاهم الذي يعانون من البواسير، موضوع العلاقة بين الحالة وإحتمال الإصابة باضطراب الانتصاب والنشاط الجنسي لكي يكونوا واعين لذلك.

‪ما رأيك ؟
من انوثة