الجنس مفيد جداً للمسنّين

الجنس مفيد جداً للمسنّين

هل يُعتبر التقدّم في السنّ عائقاً بالنسبة لكم لممارسة الجنس؟ ربما يكون هناك العديد من العوامل السلبية التي تؤثر عليكم سلبياً كالمشاكل الصحّية، التعب وحتّى الضعف الجنسي أحياناً. غير أنّ هذه العوامل لا يجب أن توقف الممارسة الحميمة بينكم وبين الشريك، حتّى ولو تخطّى عمركم الستين. فقد جاء في دراسة جديدة لأطباء في مستشفى إدنبرة الملكي، أنّ ممارسة الجنس ثلاث مرّات أسبوعياً يجعل الإنسان يبدو أصغر سنّاً بنحو سبه سنوات. وقد إستندت هذه الدراسة على تجارب أجريت لمدّة عشر سنوات على آلاف الرجال والنساء، حيث لوحظ أنّ الذين مارسوا الجنس وهم فوق الخمسين سنة ثلاث مرّات أسبوعياً كانوا يبدون أصغر سنّاً بنحو خمس الى سبع سنوات، وذلك بسبب اللذّة الجنسية المتأتية من ممارسة الجنس والتي تُعتبر عاملاً أساسياً للحفاظ على الشباب.

فوائد صحّية للأكبر سنّاً

هناك العديد من الفوائد لممارسة الجنس بالنسبة للذين تجاوزوا عمر الخمسين والستّين، ومنها أنّ الجسم يفرز مادة الاندورفين خلال الممارسة الحميمة ما يمنح شعوراً طبيعياً بالمتعة ويهدئ الأوجاع ويخفّف التوتّر ويسهّل النوم. كما أنّ التمرين الذي يقومون به خلال ممارسة الجنس يسرّع تدفّق الدمّ ما يعود بالمنفعة على القلب ويعطي البشرة بريقاً صحّياً ويخفّف من ظهور التجاعيد. لذا يجب دحض كلّ الاقاويل أنّ المسنّين يتوقّفون عن ممارسة الجنس، فهم يجب ان يستمروا في ذلك لتحسين نمط حياتهم. 

‪ما رأيك ؟
من انوثة