هل تعانين من البرود الجنسي مع زوجك؟ إليك الحلّ

هل تعانين من البرود الجنسي مع زوجك؟ إليك الحلّ

قد تعاني المرأة من برودٍ جنسيّ مع زوجها يكون بمثابة فشلٍ في الإستجابة للتّحفيز أي نفورٍ من العلاقة الجنسيّة وفشلٍ في تحقيق النّشوة أثناء العلاقة. ويمكن أن ينبع هذا الإضطراب من مشاكل نفسيّةٍ أو عاطفيّةٍ كما أنّ هناك بعض الحالات التي ينتج فيها البرود الجنسي عن عدم رغبةٍ في تقبّل الشّريك.


كيف يمكن أن تتعامل المرأة مع مشكلة البرود الجنسيّ مع زوجها؟ نعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي بعض الحلول المفيدة في هذا الإطار.

 

الحوار مع الشّريك

 

إنّ القيام بحوارات وأحاديث مفتوحة مع الشّريك تعود بالفائدة على العلاقة الزوجيّة، من ناحية تعزيز الإعجاب بالآخر وتعزيز الرّغبة في التقرّب منه أكثر وأكثر.

هذا الأمر ينعكس إيجاباً على الرّغبة الجنسيّة وقد يحسّن من الإثارة وبالتالي يمكن أن يعالج البرود الجنسي خصوصاً إن تمحور الحديث حول ما يحبّ أو يكره الطّرف الآخر.

 

تعزيز التحفيز

 

يساهم تعزيز التّحفيز الجنسي في علاج البرود الذي تعاني منه الزوجة، وهذا ممكنٌ من خلال معرفة الشّريك الجيّدة بالزوجة وما تحبّ وما لا يثيرها.

من هنا، يمكن أن يركّز الزوج على المداعبة والكلام العاطفي الذي يثير زوجته بالإضافة إلى إشباع كلّ رغباتها وتفهّم مخاوفها؛ الأمر الذي يزيد التّحفيز الجنسيّ لديها ويعالج الفتور الذي يعاني منه.

 

تغيير الروتين الجنسيّ

 

يلعب الروتين دوراً سلبياً في الحياة الجنسيّة إذ أنّه يحوّل الممارسة إلى عادةٍ ثابتةٍ من حيث المكان والتوقيت ويتحكّم بكلّ التفاصيل الأخرى؛ وهذا يؤدّي عاجلاً أم آجلاً إلى الفتور الجنسيّ خصوصاً لدى الزوجة التي تعتبر العلاقة الحميمة عبارةً عن تعبيرٍ صادقٍ وعفويّ للمشاعر.

لذلك، يمكن محاولة تجربة وضعيّاتٍ جديدةٍ أو إطالة فترة المداعبة وتغيير الروتين الجنسيّ بشكلٍ كلّي لتعزيز الإثارة.

 

تغيير نمط الحياة

 

تقف بعض العادات  السيّئة الشائعة عائقاً أمام الرّغبة الجنسيّة، مثل الإكثار من شرب الكحول والتدخين وعدم الحصول على ساعات نومٍ كافية والإجهاد في العمل والضّغط النّفسي وغيرها من الأمور اليوميّة التي تواجه الجميع والنّساء خصوصاً.

يمكن في هذه الحالة المواظبة على ممارسة التمارين الرياضيّة بانتظام وتحسين المزاج العام من خلال طرقٍ عدّة.

 

أمّا إذا كانت مشكلة البرود الجنسيّ تعود إلى تغييراتٍ هرمونيّة، فلا بدّ من استشارة الطّبيب لتلقّي علاجٍ هرمونيّ يقوم على رفع الإستروجين والاندروجين.

 

إليكِ المزيد من صحتي عن أسباب الفتور الجنسي وعلاجه:


‪ما رأيك ؟