ما هي أبرز الأعراض التي تشير الى إصابتك ببكتيريا المهبل!

ما هي أبرز الأعراض التي تشير الى إصابتك ببكتيريا المهبل!

إن الإصابة ببكتيريا المهبل من الأمور الشائعة والتي تُصاب بها عدد كبير من النساء، وتختلف الأسباب حول حدوث ذلك فقد تكون نتيجة بعض الالعادات الخاطئة كالإستعمال المفرط للغسولات المهبلية والصابون المعطر لتنظيف المنطقة الحساسة، أو قد تكون بسبب التغيرات الهرمونية في الجسم والتي تكون في العادة بفترة البلوغ، الحمل أو الوصول لسن اليأس وإنقطاع الطمث. وبالطبع هناك الكثير من الأسباب الأخرى، والتي يجب الإنتباه عليها لعدم التعرض كثيراً لبكتيريا المهبل المزعجة.

لذا ما هي أبرز الأعراض التي تواجهينها إذا كنت تعانين من هذه المشكلة؟

- ستزيد نسبة الإفرازات المهبلية بشكلٍ كبير وغير إعتيادي، ويختلف لون هذه الإفرازات من إمرأة لأخرى، فقد تكون بيضاء، رمادية أو صفراء تميل الى الأخضر.

- رائحة كريهة ترافق هذا الإزدياد للإفرازات المهبلية وهي بالطبع نتيجة الإصابة بالبكتيريا.

- الشعور بحريق أثناء التبول، بالإضافة لحكة حول منطقة المهبل، مما يسبب الشعور بالإنزعاج الزائد.

الحلول المناسبة للتخلص من بكتيريا المهبل:

- من الضروري جداً الإلتزام بكل معايير النظافة في هذه المنطقة من الجسموذلك بكل الأوقات والحالات،  لعدم تعرضها لا فقط لبكتيريا المهبل بل لمختلف المشاكل، مع الحرص على إختيار المنتجات أو المنظفات الطبية والتي يصفها لكِ الطبيب.

- إعمدي على إختيار الملابس الداخلية المصنوعة من القطن الطبيعي، فهي تؤثر بشكلٍ مباشر على المنطقة الحساسة.

- في حال كنت تستخدمين الفوط الصحية اليومية عليك تغييرها بإستمرار، فهي تختزن الكثير من البكتيريا والجراثيم من هنا عليك القيام بهذه الخطوة كل ثلاث ساعات على الأقل.

- في حال إستمرت هذه المشكلة ولم تتمكني من التخلص منها ولاحظت إستمرار الإفرازات المهبلية القوية والرائحة، عليك بالطبع إستشارة الطبيب النسائي ليقدم لكِ الإرشادات الضرورية مع الأدوية أو الكريمات التي تعمل على إزالة بكتيريا المهبل. 

اليك هذه الروابط للمزيد من المواضيع عن صحة المهبل: 

ضيق المهبل... هل هذا الأمر طبيعي أو غير إعتيادي؟

الليزر... وسيلة فعّالة لعلاج جفاف المهبل الحاد!

إلتهابات المهبل المزمنة... عالجيها للحفاظ على صحتكِ الجنسيّة!

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا