هل يؤثر الكرش عند الرجل على أدائه الجنسي؟

هل يؤثر الكرش عند الرجل على أدائه الجنسي؟

إن الكرش هو عبارة عن تراكم مكثّف للدهون في منطقة البطن عند الرجل، ليكون بالتالي دلالة على وزنه الزائد. وبينما لا يعير بعض الرجال أهمية لمدى خطورة الكرش وتلك الدهون التي تحيط معظم الأجهزة المهمة داخل البطن كالبنكرياس، الأمعاء والكبد، إلّا انها أيضاً قد تؤثر بالصحة الجنسية.

 

تأثير الكرش عند الرجل على العلاقة الحميمة

دهون البطن العميقة والمتراكمة، المعروفة باسم دهون الثرب، تأخذ مكانها حول الكبد والأعضاء الحيوية الأخرى. عندما يتم تحرير هذه الدهون من الغشاء المعوي الشحمي، فينتقل جزء منها مباشرة إلى الكبد ثم إلى الشرايين. ويمكن أن تسبب دهون الثرب أضراراً خطيرة في الأوعية الدموية، وخصوصاً انسداد الشرايين والأوعية الدموية ما يقلّل من تدفق الدم ليس فقط إلى قلبك ولكن أيضاً إلى الأعضاء الحيوية الأخرى، بما في ذلك الأعضاء التناسلية. من هنا، وعندما ينخفض وصول الدم الكافي إلى الأعضاء التناسلية وخصوصاً العضو الذكري فأنت عرضةً لمواجهة صعوبة في الحصول على الانتصاب أو الحفاظ عليه. يحتاج كل من الرجال والنساء إلى زيادة تدفق الدم في المناطق الحساسة لزيادة المتعة الجنسية والوصول إلى النشوة التي يهدفون لها.

كما أن الدهون المتراكمة في البطن، أو الكرش، يمكن أن تؤثر على أداء الرجل الجنسي وعلى قدراته الجسدية في تطبيق الوضعيات الجنسية التي يحبّ والتي تساعد على إثارته وإثارة زوجته وتحقق لهما النشوة.

 

طرق للتخلص من الكرش

ممارسة الرياضة

إن الرياضة المنتظمة، ولو لمدة لا تقلّ عن 30 دقيقة في اليوم من شأنها أن تساعد الرجل في التخلّص نهائياً من الكرش. فالرياضة لا تنشّط دورته الدموية فحسب، بل تزيد من التمثيل الغذائي في جسمه ما يساعد على حرق الدهون في جسمه أكثر.

 

اتباع نظام غذائي صحي

إن النظام الغذائي الصحي الخالي من الدهون المشبعة والسكريات والغنيّ بالألياف الغذائية والبروتينات يمكن أن يساعد الرجل على التخلّص من الدهون المتراكمة في كلّ أنحاء جسمه وليس فقط في محيط البطن. فالألياف الغذائية والبروتينات تعزز كثيراً من الشبع وتمنع الإفراط في تناول المزيد من السعرات الحرارية الفارغة.

استشارة الطبيب

إن الطبيب سوف يوصي بالفحوصات اللازمة، كفحوصات الدم، القلب، السكري وغيرها وسوف يصف العلاجات والأدوية اللازمة. وهذا ما سوف يساعد الرجل على تحسين أدائه الجنسي.

 

لقراءة المزيد عن العلاقة الحميمة إضغطوا على الروابط التالية:

 

‪ما رأيك ؟