الرياضة في الصّغر لتفادي الكآبة في الكبر!

الرياضة في الصّغر لتفادي الكآبة في الكبر!

أكدت العديد من الدراسات العلمية أنّ الأشخاص المصابين بأمراض نفسيّة يمكنهم أن يتفادوها ذلك بممارستهم للتمارين بشكل يومي، ما يثبّت أهميّة الرياضة في علاج المشاكل النفسية. لذا احرصوا على ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي لتتجنبوا الأمراض النفسية والاكتئاب. فالرياضة مهمّة جداً وبالفعل تساعد على تحسين المزاج وتقضي على المشاكل النفسية، فممارستها تحسّن من الشكل الخارجي للجسم الذي بدوره يؤثر على الحالة النفسيّة للشّخص.

 

الرياضة للتخلص من الكآبة

 

وقد وجدت دراسة جديدة أنّ ممارسة الرياضة يومياً لمدّة تصل إلى ٣٠ دقيقة في فترة الشباب، تمنع الإصابة بالاكتئاب لاحقاً. بالإضافة إلى أنّ الرياضة ليس من شأنها فقط أن تعالج الاكتئاب، بل قد تمنع الإصابة به لاحقاً لدى التقدّم في السن.

ونظر العلماء في بيانات تضمّنت معلومات على مدى ۲٦ سنة، أنّ الذين مارسوا الرّياضة في شبابهم كانوا أقل عرضة لأن يعانوا من الاكتئاب لدى تقدمهم في السن. وتبيّن من خلال تحليل بيانات تعود إلى دراسات سابقة وجود رابط بين نقص النشاط  والإصابة بالاكتئاب. وأوصى العلماء في دراستهم في ممارسة الرياضة الخفيفة بين ۲٠ إلى ٣٠ دقيقة يومياً، مثل المشي أو العمل في الحديقة.

‪ما رأيك ؟