طفلك يفشي أسرار المنزل باستمرار؟ اليك ما يجب ان تفعليه

طفلك يفشي أسرار المنزل باستمرار؟ اليك ما يجب ان تفعليه

هل تشعرين أنّ طفلك لا يؤتمن على أسرار المنزل ويقوم دائماً بالافصاح عنها أمام الأقارب والزوار؟ من الطبيعي ان تكون أسرار المنزل من الأمور الأساسية التي تحرصين على خصوصيتها. فليس من السهل أن تخفي عن طفلك كل الكلام والمحادثات الخاصة في المنزل. الا ان هناك بعض الخطوات التي يجب أن تأخذيها بعين الاعتبار في هذا الاطار. فهل لديك فكرة عن الأسباب التي تدفع طفلك الى افشاء أسرار المنزل؟ وكيف يمكنك التعامل مع هذا الواقع؟.

 

ما هي الأسباب التي تدفع طفلك الى افشاء أسرار المنزل؟

من أهم الأسباب التي تدفع الطفل للاقدام على هذا التصرف هو الاهمال. فاذا شعر بأنّه لا يحصل على الاهتمام الكافي منك، سيتقصّد اللجوء الى أشخاص آخرين والسعي للحصول على الانتباه الذي يحتاج اليه منهم، عبر اخبارهم بالأمور التي يعرفها. كما نشير الى أنّ براءة الطفل لا تخوله تقدير عواقب افشاء أسرار المنزل.

 

كيف يمكنك مساعدة طفلك على تخطي هذا الأمر؟

 اليك بعض الخطوات التي من شأنها ان تساعدك على التعامل مع طفلك من أجل عدم الإفصاح عن أسرار المنزل:

- إعطي طفلك الاهتمام والوقت الكافي لكي لا يشعر بالوحدة او يسعى للتقرّب من أشخاص آخرين من اجل اكتساب الاهتمام والرضا.

- دعيه يشعر بأنك تثقين به وانك تتشاركين معه الأحداث المهمة، فهذا من شأنه أن يعزز من ثقته بنفسه واحساسه بالمسؤولية تجاه ما يحصل في المنزل.

- حافظي على التواصل الدائم مع طفلك، فهو بحاجة الى ان يفصح عن ما يدور في خياله من أفكار ومخاوف، ومن المهم أن تكوني له السند الدائم والأقرب، فهذا من شأنه أن يعزز علاقتك به ويجعل من التعامل معه أسهل وأوضح.

- لا تخبري طفلك كل الأسرار، اختاري بدقة ما يجب أن يعرفه واسعي دائما الى إقناعه بأهمية أن يكون شريكاً في معرفة هذه الأسرار والحفاظ على خصوصيتها.

 

لديكم تساؤلات حول المشاكل أو الاضطرابات النفسية؟ الأخصائيون يمكن أن يجيبوا عنها من خلال استشارة الكترونية تحجزونها عبر موقع www.sohatidoc.com

نصائح إضافية لصحة طفلكم النفسية: 

كيف ينعكس مدح الطفل على شخصيته ونفسيته؟

ما هي أبرز المبادئ التي تميّز التربية الايجابية؟

كيف يمكن أن تعزّزوا الشجاعة لدى طفلكم؟

‪ما رأيك ؟