كيف تتعاملون مع طفلكم في عمر الخمس سنوات؟

كيف تتعاملون مع طفلكم في عمر الخمس سنوات؟

يتّسم بلوغ الأطفال في عمر 5 سنوات على العديد من الصفات والسلوكيّات الجديدة ما يستدعي تعاملاً خاصاً من الأهل لتكون فترة سليمة وخالية من المشاكل. تعرّفوا إذاً في هذا المقال من موقع صحتي عن أبرز مميّزات الطفل النفسيّة في عمر 5 سنوات ونصائح للتعامل معه بطريقة سلسة وسليمة.

 

مميّزات الطفل النفسيّة في عمر 5 سنوات

- يعبّر الطفل في هذا العمر عن مشاعره ويبدأ تدريجيّاً بالتحكّم بتصرّفاته

- يقلّ إعتماد الطفل على والديه ويتحوّل اعتماده على نفسه وتحقيق ما يرغب به.

- يبدأ الطفل بالاهتمام بأفراد عائلته، ويتفهّم أنّ لكلّ شخص في البيت إححتياجات خاصّة وتوجّهات وحتى أحاسيس، يتأثر إذاً بمن حوله ما يؤثّر على تكوين شخصيّته.

- تبدأ ثقة النّفس عند الطفل بالنموّ، لذلك من السيّء القيام بأمور تكسر نفسيّة الطفل وتنعكس سلباً على ثقته بنفسه، كالعقاب الصارم أو العنف أو الصراخ، ذلك أنّ الطفل في هذا العمر يصبح حسّاساً وبالتالي يجب تفهّمه ومراعاة مشاعره.

 

كيف تتعاملون مع سلوك سيّء لطفلكم؟

- عدم تجاهل سلوك الطفل الجيّد، ومدحه على ما فعله وتشجيعه على القيام بأمور مشابهة.

- في حال قيام الطفل بأمور خاطئة، على الأهل مسامحته، وحثّه على الابتعاد عن هكذا أفعال.

- الاستماع إلى الطفل، وفهم مشاعره ومخاوفه.

- إمداد الطفل بالأدوات التي تدعم وتنمّي سلوكه الإيجابي، مثلاً كالألعاب التثقيفيّة التي تناسب عمره.

- بعض القوانين أو الحدود، وذلك لفرض هيبة الأهل عند اللزوم على أولادهم ولمنع الفوضى في البيت.

 

 لقراءة المزيد من المقالات عن طفلكم اضغطوا على الروابط التالية: 

كيف تحضّرون طفلكم نفسيّاً لإجراء فحص كورونا؟

لفقدان الشهيّة عند الطفل أسباب نفسيّة عليكِ معرفتها!

ما الذي يسبّب العصبية عند الطفل؟ وكيف يجب التعامل معها؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة