كيف تكون نفسية الطفل بعد زواج الأم؟

كيف تكون نفسية الطفل بعد زواج الأم؟

قد تفرّق الظروف الحياتية الصعبة بين الأهل، فيحصل الطلاق أحياناً او يواجه الأب الموت. ولكن، وبما ان الحياة تستمرّ، فقد تختار الأم بناء حياتها من جديد وبالتالي تتزوّج من جديد. فما هو تأثير هذا الأمر على نفسية الطفل؟

 

نفسية الطفل بعد زواج أمه


القلق

يشعر الطفل بالقلق عندما تتزوج امه، خصوصاً ان بعض الأفكار السلبية يمكن ان تسيطر على دماغه وتجعله كثير التفكير خصوصاً في وقت النوم. فالقلق قد يرتبط بالأحداث المستقبلية التي يتصوّرها الطفل ويخاف منها كثيراً، أي موضوع عدم الاهتمام به كما قبل، إنجاب إخوةً له، إهماله وغيرها من الأمور... فالقلق يؤدي إلى معاناة الطفل من الأرق، وعدم القدرة على التركيز خصوصاً خلال ساعات الدراسة، فهو يخاف كثيراً من المستقبل ومن المجهول.

 

الاكتئاب

إن مشاعر الحزن الشديد يمكن ان تؤدي بدورها إلى الاكتئاب، فالطفل يشعر بتوتر كبير عند التفكير بأن روتين حياته سوف يتغيّر وأن رجلاً غريباً سوف يكون بديلاً لوالده. وقد يزيد الاكتئاب أيضاً في حال كان الزوج الجديد لا يعامله بشكلٍ جيّد، فيعاني الطفل من مزيجٍ بين الحزن الشديد والخوف.

الغيرة

إن الطفل يحبّ ان يكون وقت أمه له بالكامل، فهو بالتالي يشعر بالغيرة من كل شخصٍ يستحوذ على قلبها وتفكيرها. من هنا، قد يعاني الطفل من الغيرة الشديدة كلما رأى امه مع زوجها وقد يتصرّف بشكلٍ غريب، فيصرخ عليها مثلاً أو يحاول ضربها وعصيان أوامرها...

 

كيفية التعامل مع الطفل بعد زواج امه


التحدث معه

من الضروري ان تتحدث الأم مع طفلها قبل اتخاذ قرار الزواج. فيجب ان تطمئنه إلى أنه لن يشعر بأي تغييراتٍ على صعيد المحبة والاهتمام، ذلك لأن مكانته لا تزال هي نفسها في قلبها. كما وعليها ان تكتشف الأمور التي تحزن طفلها وأن تساعده في التعامل مع الوضع الجديد.

 

قضاء المزيد من الوقت معه

من الضروري ان تحرص الأم على قضاء الوقت مع طفلها، وأن يمارسا بعض الأنشطة الرياضية والهوايات التي تسمح لهما في تحويل تلك الأوقات الصعبة إلى متعة حقيقية.

 

لقراءة المزيد عن تربية الطفل إضغطوا على الروابط التالية:

إذا كان طفلكِ دائم المشاغبة في المدرسة... لا تفوتي هذا الموضوع من صحتي!

تعرفي على ابرز طرق التربية الحديثة للاطفال

٥ قواعد لا غنى عنها في تربية الأطفال

 

 

 

 

 

 

 

‪ما رأيك ؟