Sohati - كيفية فهم نفسية الطفل

كيفية فهم نفسية الطفل

لفهم نفسية طفلكِ بشكل مثالي... إعتمدي هذه الخطوات الفعّالة!

كيفية فهم نفسية الطفل

لا شكّ أن تربية الطفل هي من الأمور الصعبة والدقيقة التي تتطلب الكثير من الصبر، ولأن للأطفال عالمهم الخاص، إلا أنه يجب إعتماد الكثير من الخطوات المهمّة لفهم نفسيتهم وطريقة تفكيرهم وتصرفاتهم، وذلك بهدف الحدّ من إحتمال تعرّض صغيركِ للعديد من الإضطرابات النفسية مثل الخوف الزائد، والقلق، والاكتئاب، والانطواء، والعناد، والغضب.

 

فكيف يمكن فهم نفسية الطفل؟

 

التفاهم بين الأهل والأطفال يزيد من القدرة على التعامل مع الطفل بشكل مناسب، ما يساهم في الحفاظ على صحته النفسية، ويساعده على النجاح في تطوير قدراته الشخصية والعقلية، ويمنحه الثقة بنفسه لمواجهة مجتمعه والآخرين. ولفهم نفسية الطفل بشكل مثالي، لا بدّ من إعتماد هذه الخطوات والنصائح الضرورية:

 

- مراقبة تصرّفات الطفل: لمعرفة نفسية الطفل يجب الحرص على مراقبة تصرفاته وطريقة كلامه بحذر وحرص، حيث أن الملاحظة قد تكون مفتاحك الرئيسي لتفاهم مثالي مع صغيركِ من خلال الإنطلاق من النقاط الأساسية للتعامل معه بشكل سليم.

 

- قضاء أوقات كافية معه والإستماع له: هذه الخطوة الأساسية قد تساعدكِ على معرفة محور تفكير طفلك الصغير ومخاوفه ورغباته وتطلعاته، ما يسمح لكِ بالتعامل  مع هذه الأمور بوضوح وبشكل صحيح.

 

- الاهتمام بشكل كافي بصغيركِ: لا تسمحي لأي عمل أو ظرف خارجي أن يبعدكِ عن طفلكِ حيث أنه سيشعر بأنه غير محبوب وبعيد كلّ البعد عن إهتمامك. لذلك كوني قريبة منه، ليشعر بدعمكِ في أي لحظة يحتاج فيها إليكِ.

 

- راقبي تقلبات طفلكِ العاطفية والمزاجية: لا تغفلي عن أي أمر يقوم به طفلكِ، مثل البكاء أو معرفة الأشياء التي تبكيه، وكذلك الضحك أو الصراخ أو الحزن وغيرها من التصرّفات والأسباب التي تدفعه الى القيام بهذه التصرّفات وردود الفعل المختلفة. كوني دقيقة وإبحثي عن كل التفاصيل مهما كانت صغيرة، حيث أنها قد تكون وسيلتكِ للوصول الى قلب صغيركِ وذهنه.

 

إليكم المزيد من صحتي عن نفسية الطفل وطرق الحفاظ عليها:

لن تتوقعوا أضرار التهديد على صحّة طفلكم النفسية!

كيف تكون نفسية الطفل بعد المولود الجديد؟

كيف يفيد الرسم نفسية الطفل؟

‪ما رأيك ؟