إحذروا من تأثيرات الحزن الخطيرة على صحتكم!

إحذروا من تأثيرات الحزن الخطيرة على صحتكم!

إن الحزن هو نوع من المشاعر السلبية التي تسيطر على المزاج بعد التعرّض لحادثٍ مؤلم أو لظرفٍ معيّن. فهذه الحالة النفسية الانفعالية يرافقها الخمول، السلوك الانسحابي والرغبة الشديدة في الانعزال وقد تؤدي أيضاً إلى الاكتئاب واليأس.

 

ما هو تأثير مشاعر الحزن على الإنسان؟

 

- تؤثر حالة الحزن بشكل مباشر على جسمكم وعلى صحة ونشاط أعضائكم كافةً خصوصاً بعد أن تفقدوا الشهية وتمتنعوا عن تناول الأطعمة المفيدة والمغذية. ففي هذه الحالة تصاب الأمعاء بنوع من الإنقباض يمنعها من هضم الطعام بشكل طبيعي ما قد يدفعكم أحياناً إلى التقيؤ أو الإصابة بالإسهال الشديد.

 

- بالمقابل قد يكون الحزن أحد أهم أسباب الشراهة والإفراط في تناول الطعام أو ما يسمى بالأكل العاطفي، فهذا الأمر يؤدي إلى السمنة وتراكم الدهون في جسمكم. ففي حالات الحزن يفرز الدماغ هرمون الحزن أي الكورتيزول ما يدفعكم نحو البحث عن بعض الأطعمة المعززة للشعور بالسعادة وبإفراز هرمون السيروتونين مثل السكريات والشوكولاته. من هنا، إن التغذية غير السليمة تعرّضكم إلى الإصابة بأمراض القلب والشرايين، بالإضافة إلى ارتفاع ضغط الدم وارتفاع احتمال حدوث الجلطات القلبية والدماغية.

 

- كما أن الحزن يمكن أن يؤثر على الجهاز المناعي في الجسم ويتسبّب بإضعافه ليصبح عرضةً للكثير من الأمراض والبكتيريا الضارة.

 

- إن الحزن وكثرة التفكير التي تشغل دماغكم، من بين الأمور التي تعرّضكم للأرق ولاضطرابات النوم والخمول والكسل وبالتالي ضعف الإنتاجية.

 

- للحزن تأثير كبير أيضاً على الشعر وعلى دورته الطبيعية حيث أنها وبدل أن تمتدّ لحوالي 1000 يوم، تقلّ مدّتها إلى الشهرين ثم تتوقف عن النمو وتتساقط.

 

كيفية التخلّص من مشاعر الحزن؟

 

صحيح أن الحزن في بعض الأحيان لا مفرّ منه إلا أنه يمكن ان تخففوا من مدّته ومن تأثيراته السلبية على جسمكم ونفسيتكم من خلال اتباع النصائح التالية:

 

- ممارسة الرياضة بشكل منتظم وذلك لمدة لا تقلّ عن 30 دقيقة في اليوم ما يساعد على تعزيز إفراز الدماغ لهرمون السعادة.

- الانشغال بالهوايات والأنشطة اليومية التي تلهي عن التفكير المتواصل بمسببات الحزن.

- ممارسة تمارين اليوغا التي تساعد على التأمل والتخلص من كل الأفكار السلبية ومن تأثيراتها على الجسم.

- استشارة طبيب نفسي والخضوع للعلاجات النفسية الفعّالة.

 

لقراءة المزيد عن الصحة النفسية إضغطوا على الروابط التالية:

 

حقائق لم تعرفوها من قبل عن الصحة النفسية!

هذه الأعراض تشير إلى الضغط النفسي... تجنّبوها!

كيف يمكن تعزيز الصحة النفسية في مكان العمل؟

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة