المناظر الطبيعية تساعدكم على الاسترخاء

المناظر الطبيعية تساعدكم على الاسترخاء

هل تشعرون بالضيق وان المكتب او المنزل لم يعد يسعكم؟ هذا الشعور شائع جداً خصوصاً حين يكون الشخص مضغوطاً بالعمل والمهمّات الملقاة على مسؤولياته، فيشعر بالحاجة للاستراحة ولو لدقائق. وسنقدّم لكم الطريقة المثالية للاسترخاء سريعاً وهي تأمل المناظر الطبيعية.

 

ردّة فعل مدروسة علمياً

 

إذا كنتم موجودون في منطقة تتضمّن مناظر طبيعية جميلة، ننصحكم بأن تخرجوا من المكتب او المنزل وتتأملوا لدقائق فيها. فهذه المناظر تؤثر ايجابياً على الدماغ. فمشاهدة البحر مثلاً ولو لوقت قصير تعمل على تنشيط وتفعيل مناطق معيّنة من الدماغ ما ينتج عنه الشعور بالاسترخاء. وبالعكس فإنّ النظر الى المباني أو الطرق المزدحمة يوقف هذا النشاط. وقد تمّ تثبيت ذلك علمياً من خلال دراسة أجراها فريق دولي من الباحثين عن طريق فحص الدماغ بالاشعة لتحديد تأثير البيئة المحيطة بالانسان عليه. وتبيّن أنّه عند النظر الى منظر طبيعي جميل هناك نشاط في قشرة الفصّ الجبهي وهي منطقة تلعب دوراً أساسياً في الاحساس.

 

حتّى الصور

 

إذا كنتم تفتقدون للمناظر الطبيعية حولكم، ننصحكم بأن تستخدموا الصور. فيمكن أن تعلّقوا في المنزل او المكتب بوستر كبير أو لوحة تمثّل مشهداً طبيعياً كالبحر أو خضرة الجبال، وهكذا عند الشعور بالاجهاد يمكن النظر اليها. وقد أظهر الباحثون أنّ النتيجة متماثلة تقريباً، لأنّهم حين قاموا بتبديل عدّة صور لمناظر أمام الاشخاص ضمن العيّنة المدروسة، كانت ردّة فعلهم ايجابية على المشاهد الجميلة فيما  كانت ردّة الفعل معاكسة حينما رأوا صوراً مزدحمة وفيها الكثير من الضجيج والصخب.

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا