تأثير الرضاعة على إكتئاب ما بعد الولادة

تأثير الرضاعة على إكتئاب ما بعد الولادة

تُعتبر الرضاعة الطبيعية مهمة جداُ لصحة للطفل وللأم، بحيث تقي من أمراض مختلفة وتحمي الطفل من الالتهابات. بالإضافة الى أنها تؤثر على الصحة النفسية للأم وتخفف من أثر الكآبة التي يمكن أن تصيبها بعد الولادة. إليكم أهم المعلومات حول هذا الموضوع من خلال موقع صحتي.

 

الفوائد الصحية للرضاعة الطبيعية

 

يُعدّ حليب الام الغذاء الطبيعي الوحيد المصمم للطفل، بحيث يحمي من الالتهابات والامراض، يبني روابط عاطفية بين الام والطفل، يقي من الاسهال والقيء، يقلل خطر الاصابة بمرض السكري وبالاكزيما في عمرمعين. كما يساهم بتخفيف الاصابة بسرطان الثدي والمبيض.

 

الرضاعة وكآبة ما بعد الولادة 

 

أجرى علماء في جامعة كامبريدج البريطانية دراسة حديثة شملت ١٤الف امرأة انجبن حديثاً ليوضحوا العلاقة بين الرضاعة الطبيعية وتخفيف اكتئاب ما بعد الولادة الى ٥٠٪ من خلال إجراء اختبارات لهن بعد مرور ٨ أسابيع ثم ٨ اشهر، ٢٠ شهراً و ٣٣ شهراً.وقد تبين أن خطر الاصابة بإكتئاب ما بعد الولادة، قد انخفض عند ١٠ الاف امرأة ترضع طبيعياً. كما أشاروا أن ١٣٪ من النساء الغير مرضعات تدهورت حالتهم بعد ١٤ أسبوع من الولادة.

 

 وقد أكدوا أنّ الحليب يفرز هرمونات تمنح الام الشعور بالراحة النفسية وبالسعادة. خاصة لأن الام تعاني بعد الولادة من اضطرابات في النوم مما يزيد من اكتئابها لذلك تلعب الرضاعة دوراً في الحد من الضغط النفسي.

 

هل لديكِ افكاراً خاطئة عن الرضاعة الطبيعية؟

‪ما رأيك ؟