كيف تحاربون الإكتئاب بعد العملية الجراحية؟

كيف تحاربون الإكتئاب بعد العملية الجراحية؟

الاكتئاب بعد العملية الجراحية هو نوع من المضاعفات التي يمكن أن تحدث بعد أي نوع من الجراحة. لكن العديد من الأطباء يغفلون عن تحذير مرضاهم من هذا الخطر. وجدت دراسة أجراها علماء من جامعة University of Iowa عام 2016 وجود صلة بين اكتئاب ما بعد الجراحة والألم المزمن، ويمكن أن يكون اكتئاب ما بعد الجراحة مؤشراً للألم الذي سيتبعه.

أسباب اكتئاب ما بعد العملية الجراحية

هناك العديد من الأسباب التي تجعل الشخص يعاني من الاكتئاب بعد العملية الجراحية أهمها:

- رد فعل على التخدير: إن المخدّر الذي يتمّ إعطاؤه للمريض يمكن أن يتفاعل سلباً مع جسم المريض ويؤثر على المزاج من خلال تعزيز إفراز الدماغ لهرمونات التوتر والإجهاد المعروفة بالكورتيزول بدلاً عن هرمونات السعادة.

- ألم وعدم الراحة أثناء عملية الشفاء: إن الشعور بالألم بعد الخضوع للعملية الجراحية يمكن أن يزيد من نسبة الاكتئاب عند المريض. وهذا ما يدفعه نحو الاعتقاد المستمرّ بأن العملية لم تنجح أبداً وأنه من الممكن ان يجري أخرى قريباً ويتعرّض لنفس الآلام.

- تأثير مسكنات الوجع: إن مسكنات الألم تلعب دوراً أيضاً في التأثير سلباً على المزاج بعد العملية الجراحية. فيمكن بعض المسكنات، وعلى غرار المخدّر أن تمنع إفراز الدماغ لهرمونات السعادة والراحة وتعزز من إفرازه للكورتيزول.

 

كيفية التعامل مع الاكتئاب بعد العملية الجراحية

مراجعة الطبيب

تحديد موعد لرؤية الطبيب مهم إذا كنتم تشعرون بالاكتئاب بعد العملية الجراحية. قد يكون قادراً على وصف الأدوية التي لا تتداخل مع صحتكم بعد العملية الجراحية، بمعنى آخر إستبدال تلك التي تسبب الإكتئاب بأخرى تحسّن المزاج.

الخروج من المنزل

إن الخروج من المنزل وتنفس الهواء النقي يمكن أن يساعد في تقليل الاكتئاب. فقلّة الحركة بعد العملية الجراحية يزيد من الشعور بالإكتئاب ولكن من المهم ان تتأكدوا من عدم وجود خطر لإنتقال أيّ عدوى في المكان الذي ترغبون في أن تقصدوه. إسألوا طبيبكم قبل القيام بهذه الخطوة.

 

التركيز على الإيجابية

حددوا أهدافًا إيجابية وواقعية واحتفلوا بتقدمكم على المستوى الصحي، مهما كان صغيراً. يمكن أن يساعدكم ذلك في التحلي بالإيجابية ومنع سيطرة الأفكار السلبية على دماغكم.



لقراءة المزيد عن الصحة النفسية إضغطوا على الروابط التالية: 

للتمتع بصحة نفسية إيجابية... إليكم 4 خطوات لا تهملوها أبداً!


هذا هو الفرق بين الصحة النفسية والمرض النفسي!


هذا ما يجب أن تعرفوه عن العلاج بالقراءة وفوائده على الصحة النفسية!

 

 

‪ما رأيك ؟