كيف يمكن أن تتخلّصوا نهائياً من اكتئاب الصباح؟

كيف يمكن أن تتخلّصوا نهائياً من اكتئاب الصباح؟

يعتبر الإكتئاب من أهم المشاكل التي يمكن أن تصيب الصحة النفسية وتؤثر سلباً عليها. إلّا انه ومن أنواع الاكتئاب، يمكن أن يصيب اكتئاب الصباح قسماً كبيراً منكم لتشمل أعراضه الحزن الشديد والإحباط والغضب والإرهاق والتي تزداد شدة كل يوم في نفس الوقت تقريباً وخصوصاً في الصباح.

 

أعراض اكتئاب الصباح


إن ما يميّز إكتئاب الصباح عن غيره هو أن المريض يعاني من أعراض حادة في الصباح، مثل الشعور بالحزن والكآبة. ومع ذلك، يشعر بتحسن مع مرور اليوم. قد تشمل الأعراض ما يلي:

- مشكلة في الاستيقاظ والنهوض من السرير في الصباح

- الخمول والشعور بأن الجسم للطاقة لبدء اليوم

- صعوبة القيام بمهام بسيطة وروتينية مثل الاستحمام أو تحضير القهوة

- تأخر القدرة الإدراكية المعرفية أي صعوبة في التفكير وسيطرة الأفكار الضبابية على الدماغ، هذا بالإضافة إلى النقص الكبير في التركيز

- الإحباط، الأفكار السوداوية ومشاعر الحزن الشديد ( بدون أيّ سببٍ وجيه)

- عدم الاهتمام بالأنشطة التي كانت ممتعة في يوم من الأيام

- التغيرات في الشهية (تناول الطعام أكثر أو أقل من المعتاد)

- الإفراط في النوم (النوم لفترة أطول من المعتاد)

 

علاج إكتئاب الصباح


العلاج النفسي

قد يوصي الطبيب بالعلاج النفسي لعلاج الاكتئاب الصباحي وذلك من خلال العلاج السلوكي الإدراكي. يجب على أي شخص لديه أفكار سلبية أو أفكار انتحارية لإيذاء النفس أن يزور الطبيب بشكلٍ طارىء. يمكن أن يساعد العلاج النفسي المريض في التعرف على أنماط التفكير السلبي وتعلم السلوكيات الإيجابية. يمكن أن يساعد العلاج الجماعي أو العائلي في تقوية العلاقات.

 

الأدوية

 أهم الأدوية التي قد يصفها الطبيب هي مضادات الاكتئاب، مثبتات المزاج، ومضادات الذهان. قد يستغرق الأمر بعض الوقت و لكن يمكن أن تكون الأدوية من أهم العلاجات المفيدة للإكتئاب الصباحي.

 

التمرين

 يمكن أن يساعد التمارين الرياضية المنتظمة، خصوصاً في الهواء الطلق صباحاً، على تخفيف أعراض الاكتئاب الخفيف إلى المتوسط. يمكن أن تكون ممارسة الرياضة في الخارج مفيدة بشكل خاص للأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب في الصباح، لأنها قد تقلل من الأرق وتضمن الكثير من التعرض للضوء الطبيعي.

 

لقراءة المزيد عن الصحة النفسية اضغطوا على الروابط التالية:

للتمتع بصحة نفسية إيجابية... إليكم 4 خطوات لا تهملوها أبداً!

هذا هو الفرق بين الصحة النفسية والمرض النفسي!

هذا ما يجب أن تعرفوه عن العلاج بالقراءة وفوائده على الصحة النفسية!

‪ما رأيك ؟