ما هي العلاقة التي تربط بين الاكتئاب والنوم؟

ما هي العلاقة التي تربط بين الاكتئاب والنوم؟

 

غالباً ما تؤثر الصحة النفسية ومشاكلها على نوعية النوم، فهذا التأثير يكون إمّا بالحرمان من النوم أو ما يُعرف بالأرق أو بكثرة النوم. ولكن ما تأثير الاكتئاب على النوم؟ وهل من علاقة تجمع بينهما؟ لا بد ان تتابعوا قراءة السطور القادمة.

 

الاكتئاب والنوم


عدم القدرة على النوم هي واحدة من العلامات الرئيسية للاكتئاب، هذا بالإضافة إلى النوم أكثر من اللازم أو الإفراط في النوم. لا يسبب اضطراب النوم في حد ذاته الاكتئاب، لكن عدم القدرة على النوم يلعب دوراً. يمكن أن تؤدي قلة النوم أو الأرق، بسبب مرض طبي آخر أو من خلال مشاكل شخصية إلى جعل الاكتئاب أسوأ. عدم القدرة على النوم الذي يدوم لفترة طويلة من الزمن هو أيضاً دليل مهم على أن هذا الشخص قد يشعر بالاكتئاب.

أمّا وفي ما يتعلّق بالإكثار من النوم، فإن الشخص الذي يعاني من الاكتئاب، غالباً ما يفرط في النوم ليهرب من واقعه الحزين والمليء بالمشاكل. ولكن، لا تعتقدوا أبداً ان الإفراط في النوم سوف يكون أكثر إفادةً للصحة النفسية والبدنية، بل هو من الأمور التي يمكن ان تقلّل كثيراً من إفراز الدماغ لهرمونات السعادة المعروفة بالسيروتونين والدوبامين ويزيد بالتالي من إنتاج هرمونات الكورتيزول في الجسم.

 

بعض النصائح للتخلص من الاكتئاب


ممارسة الرياضة

إن ممارسة التمارين الرياضية، هي من بين أهم العوامل المساعدة على تقليل الشعور بالاكتئاب. فالرياضة من شأنها ان تزيد من إفراز الدماغ لهرمونات السعادة وتخلصكم تماماً من مشاعر الحزن الشديد.

 

استشارة الطبيب

إن استشارة الطبيب والخضوع للعلاج الإدراكي السلوكي هو من بين أهم الأمور المساعدة على التخلّص من الاكتئاب. فالعلاج النفسي يساعد على تحديد أسباب الاكتئاب ويعلّمكم طرق التعامل مع كافة الظروف المحيطة.

 

الحدّ من تناول الكافيين

إن الكافيين هي مادة يمكن إيجادها في القهوة وتساعد على إبقاء الدماغ يقظاً لفترةٍ من الوقت. من هنا، إن تناول الكافيين خصوصاً قبل ساعة او ساعتين من النوم، يمكن ان يزيد من نسبة الأرق ويرفع بالتالي من معدل الاكتئاب.

 

لقراءة المزيد عن الصحة النفسية إضغطوا على الروابط التالية:

للتمتع بصحة نفسية إيجابية... إليكم 4 خطوات لا تهملوها أبداً!

هذا هو الفرق بين الصحة النفسية والمرض النفسي!

هذا ما يجب أن تعرفوه عن العلاج بالقراءة وفوائده على الصحة النفسية!

‪ما رأيك ؟