4 سلوكيات خاطئة تدّمر أطفالكم... إبتعدوا عنها!

4 سلوكيات خاطئة تدّمر أطفالكم... إبتعدوا عنها!

يولد الطفل في أسرة تكون هي الركيزة الأساسية التي يبني عليها حياته وكيانه الإجتماعي، وهي بالطبع لها الأثر النفسي والمعنوي المباشر على سلوكه وشخصيته واكتسابه للعادات والتقاليد والقيم التي ترافقه طوال حياته. إلا أن هناك بعض الأساليب الخاطئة في التربية التي تؤثر سلباً على نفسية الطفل، نتحدث عنها مفصلاً في هذه السطور من صحتي.

 

1- التسلط

 

التسلط هو عندما نجبر الطفل على الإلتزام بسلوكٍ معينٍ كمنعه من القيام بأمرٍ ما، لا ضرر فيه. ففي بعض الأوقات يفرض الأهل بعض القيود والشروط على الطفل، ما يجعله شخصية دائمة القلق تتسم بالخجل والحساسية الزائدة. كما يفقد الطفل ثقته بنفسه علماً أن اتباع هذا الأسلوب قد يجعل سلوكه عدوانياً.

 

2- الخوف المفرط على الطفل

 

قد يفرط الأهل في الخوف على الأطفال فيحرمونهم من أن يتحركوا أو أن يذهبوا وحدهم الى مكان معين، مما يجعل الطفل غير متفاعل مع الآخرين وقد يُصاب بالانطواء.

وهذا الأسلوب يؤثر سلباً على نفسية الطفل وشخصيته ويصبح غير مستقلاً وتنعدم ثقته بنفسه.

 

3- إهمال الطفل

 

يهمل بعض الآباء والأمهات مكافأة طفلهم عندما يحقق إنجازاً معينًا، ويؤدي ذلك الى شعوره  بالإحباط.

وهذا الإهمال يسبب ببعض الاضطرابات السلوكية لدى الطفل كالعنف أو الاعتداء على الآخرين أو العناد أو السرقة أو إصابة الطفل بالتبلد الانفعالي، وعدم الاكتراث بالأوامر والنواهي التي يصدرها الوالدين.

 

4- تدليل الطفل المفرط

 

تدليل الطفل بشكل مفرط هو السماح له بتحقيق جميع رغباته كما يريد، وعدم ردعه عن أي سلوكيات خاطئة أو غير مقبولة، وهذا ما يجعله طفلاً مدللاً.

 

ولاشك أن لتلك المعاملة آثار سلبية على شخصية الطفل حيث يصبح غير مسؤول، وعاجز عن تحمل المسؤولية وبحاجة دائمًا لمساندة الآخرين.

 

اقرأوا المزيد عن تربية الأطفال على هذه الروابط:

 

انتبهوا الى هذه المفاهيم الخاطئة عن تربية الاطفال

إنعكاسات سلبية تتركها التربية المزدوجة على الأطفال

ما هي أساليب تربية الطفل الحديثة؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا