بخاخ الفياغرا... الحلّ الأنسب والأسرع للضّعف الجنسي!

بخاخ الفياغرا... الحلّ الأنسب والأسرع للضّعف الجنسي!

تنتمي الفياغرا لمجموعةٍ دوائيّة تُستخدم عن طريق الفم لعلاج ضعف القدرة على الإنتصاب لدى الرّجال. وبعدما أعطت نتائج مُرضية، تمّ اكتشاف بعض البدائل لهذه الأقراص التي تتميّز على المنتج الأصلي ببعض الميزات النسبيّة بينما تشترك جميعها في الخصائص الأساسيّة. فما هو بخاخ الفياغرا؟ الجواب في هذه السّطور من هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

ما هو "بخاخ الفياغرا"؟

 

طوّر علماءٌ تايوانيون بخاخ فياغرا سريع التّأثير في الرّجل الذي يعاني من الضعف الجنسي أو ضعف الانتصاب.

 

وفي التفاصيل، قام الخبراء بخلط قطراتٍ صغيرة من سائل الفياغرا (السيلدينافيل) والفياغرا الكيميائيّة، مع المركّب العضوي الاصطناعي (البروبيلين غليكول) الذي يدخل في مكوّنات بعض الأطعمة وعمدوا إلى بخّ الرذاذ تحت لسان الأرانب التي أشركوها في البحث ليظهر تأثير هذا الخليط خلال 78 ثانية.

 

البخاخ والحبوب الزرقاء

 

يُعتبر بخاخ الفياغرا دواء يُعتمد لعلاج الضّعف الجنسي، وقد تبيّن انّه أسرع وأقوى من حبوب الفياغرا الزرقاء المعروفة.

 

يُشار إلى انّ بخاخ الفياغرا يُستخدم في الفم، ومفعوله أسرع بكثير من الحبوب؛ فقد أظهرت الاختبارات أن هذا البخاخ يعمل بشكلٍ أسرع من أقراص الفياغرا الزرقاء التي تستغرق حوالى نصف ساعةٍ إلى ساعةٍ كاملة ليبدأ مفعولها على الرّجل الذي يعاني من الضّعف الجنسي أو عدم الانتصاب، بينما البخاخ يظهر مفعوله فوراً.

 

كما انّ لهذا البخاخ أثرٌ أطول من الحبوب الزرقاء؛ حيث تستمرّ آثاره على الرّجل لأكثر من ساعةٍ ونصف.

 

وتبيّن انّه يُمكن لأنسجة الفم واللسان الاستجابة فوراً للأدوية وبشكلٍ أسرع بكثير من مرورها عبر الجهاز الهضمي؛ ما يفسّر استجابة الجسم السريعة جداً لبخاخ الفياغرا مقابل الاستجابة البطيئة للأقراص الزرقاء.

 

خلاصة لكلّ ما سبق، وبحسب قول منتقدي أقراص الفياغرا فإنّها غير مناسبةٍ لممارسة العلاقة الحميمة سريعاً بسبب طول الوقت الذي تستغرقه قبل أن تؤدّي مفعولها.

 

من هنا، لا شكّ في انّ بخاخ الفياغرا موضع ترحيبٍ من قبل العديد من الرّجال الذين يعانون من الضعف الجنسي.

 

اقرأوا المزيد عن هذا الموضوع عبر الروابط التالية:

 

ما لا تعرفونه عن الفياغرا

هذا ما يجب ان تعرفوه عن الفياغرا

صدقوا أو لا تصدقوا... الفياغرا بكميات محددة مفيد لمرضى القلب!

‪ما رأيك ؟
من انوثة