تعاني من سرعة القذف؟ إليك الحلّ

تعاني من سرعة القذف؟ إليك الحلّ

تُعتبر سرعة القذف من المشاكل الجنسيّة الشائعة وهي عبارة عن خللٍ وظيفي يؤثّر سلباً على حياة الرجل الجنسيّة، إذ يحدث القذف المبكر عندما يخرج السائل المنوي بسرعة أثناء العلاقة الحميمة وبعد مدّة قليلة من البدء بالممارسة.

تتعدّد الأسباب التي قد تؤدّي إلى الإصابة بسرعة القذف، ولكن هناك العديد من الطرق العلاجيّة التي يمكن اللجوء إليها لعلاج المشكلة. نكشف في هذا الموضوع من موقع صحتي عن أحدث علاج لسرعة القذف.

 

الأدوية

يمكن اللجوء إلى مضادات الإكتئاب لعلاج سرعة القذف، نظراً لأنّ تأخّر القذف يُعتبر من التأثيرات الجانبيّة الشائعة لهذه الأدوية. لذلك فإنّ وصف الطّبيب لهذا النوع من الأدوية يمكن أن يعالج سرعة القذف.

 

كريمات موضعيّة

يشمل العلاج الدوائي بالإضافة إلى مضادات الإكتئاب، وصف كريمات موضعيّة عبارة عن مراهم تحتوي على موادٍ مخدّرة. تكمن أهمّية هذه الكريمات في التسبّب بفقدان الإحساس بالعضو الذكري بعد وضعها عليه قبل ممارسة العلاقة الحميمة بوقتٍ معيّن بهدف تأخير الذروة.

 

الواقي الذكري

قد يلعب استخدام الواقي الذكري أثناء ممارسة العلاقة الحميمة دوراً مفيداً في علاج سرعة القذف، إذ يحتوي على موادٍ مخدّرة قد تكون هامة لتأخير القذف وبلوغ الذروة أثناء ممارسة العلاقة.

 

تمارين تقوية العضلات

من المحتمل أن يعود سبب الإصابة بسرعة القذف، المعاناة من ضعفٍ في عضلات قاع الحوض. لذلك فإنّ ممارسة تمارين قاع الحوض والتي تُعرَف بتمارين كيجل يمكن أن تساعد على تقوية هذه العضلات وبالتالي علاج مشكلة القذف.

 

العلاج السلوكي

تعتمد تقنيّة العلاج السلوكي لسرعة القذف على تدريبات تساعد في حلّ المشكلة وتدرّب الرجل على التحكّم بسرعة القذف أثناء ممارسة العلاقة الحميمة من خلال تدريب الجسم على ذلك، وقد يحتاج بعض الطرق إلى مساعدة الشريك.

 

العلاج النفسي

هو عبارة عن طريقة يتمّ اللجوء إليها لمعالجة المشاعر السلبيّة التي قد تؤثّر سلباً على القذف وتسبّب حدوثه بشكلٍ مبكر. يمكن استخدام العلاج النفسي وحده في حال كانت أسباب سرعة القذف نفسيّة بحتة، أو يمكن اللجوء إليه كمكمّل للعلاج الدوائي بهدف تقليل التوتّر بين الزوجين وتحسين الأداء الجنسي وزيادة الثقة بالنفس.

 

لا بدّ أوّلاً من مراجعة الطّبيب لتشخيص الحالة ووصف العلاج المناسب، الذي قد يكون بسيطاً في بعض الأحيان وقد يحتاج إلى اتّباع نمط حياة صحّي من ناحية التزام التغذية الصحية وممارسة التمارين الرياضيّة والإقلاع عن العادات السيئة مثل التدخين.

 

اقرأوا المزيد عن سرعة القذف عبر الروابط التالية:


‪ما رأيك ؟
من انوثة