ضمور الخصية... حالة مرضيّة هذه أسبابها!

ضمور الخصية... حالة مرضيّة هذه أسبابها!

No Writer
ما هو ضمور الخصية

تتعدّد المشاكل التي يمكن أن تصيب الخصيتين ممّا يتسبّب بالتالي ببعض الخلل في وظيفتهما. ويُشار إلى أنّ الخصية تُعتبر مسؤولة عن إنتاج السائل المنوي وتخزينه إضافة إلى إنتاج التستوستيرون والذي يُعرَف أيضاً بهرمون الذكورة المسؤول عن النمو الجنسي عند الرّجل.

ويُعدّ ضمور الخصية من المشاكل الصحية التي قد يعاني منها الرجل، وللتمكّن من علاجها وتجنّب مضاعفاتها، لا بدّ من التعرّف على الحالة وعلى الأسباب التي تزيد من خطر الإصابة بها في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

ما هو ضمور الخصية؟

 

يمكن تفسير حالة ضمور الخصية بإصابة إحدى الخصيتين أو كلتيهما  بالإنكماش، ممّا يؤدّي إلى تقلّص حجم الخصية الفعلي، وبالتالي التأثير على كمّية السائل المنوي وهرمون الذكورة المنتجة والمخزّنة.

نتيجة هذا الأمر، يمكن أن يعاني المصاب بضمور الخصية من انخفاض عدد الحيوانات المنويّة أو نقص هرمون التستوستيرون أو الحالتين معاً.

 

حالة مرضيّة

 

إنّ الإنكماش الذي يحصل عادةً في كيس الصفن بسبب اختلاف درجات الحرارة، طبيعي وموقّت وطفيف، يختلف عن ضمور الخصية الذي يُعدّ حالةً مرضيّة تتطلّب العلاج.

وتجدر الإشارة إلى أنّ الإنكماش الطبيعي الذي يحصل في كيس الصفن مع اختلاف درجات الحرارة، يساهم في الحفاظ على الخصيتين ضمن الدرجات المعتدلة وتجنّب إصابة الخصيتين بأيّ خلل قد يؤثّر سلباً على وظيفتهما.

 

أسباب ضمور الخصية

 

هناك عدّة أسباب وعوامل خطر يمكن أن تزيد من فرصة الإصابة بضمور الخصية، أبرزها:

 

- التقدّم في العمر:

يمرّ الرجل بفترة تشبه مرحلة اليأس عند المرأة، حيث يواجه خلالها تراجعاً في نسبة هرمون التستوستيرون ممّا قد يؤدّي إلى الإصابة بضمور الخصية.

 

- التهاب الخصية:

يُعتبر من أهمّ الحالات التي تزيد خطر الإصابة بضمور الخصية، وتترافق هذه الحالة مع بعض الأعراض الشائعة وهي الشعور بالألم والحمى والغثيان إضافة إلى انتفاخ الخصية المصابة التي سرعان ما يتقلّص حجمها في نهاية المطاف.

 

- دوالي الخصية:

يمكن أن تتسبّب الإصابة بدوالي الخصية بتدمير الأنابيب التي تنتج السائل المنوي داخل الخصية، الأمر الذي قد يؤدّي إلى انكماش الخصية المصابة في ما يُعرَف بالضمور.

 

- التواء الخصية:

قد تلتوي الخصية مسبّبة خللاً في الحبل المنوي الذي يزوّد كيس الصفن بالدم، ممّا يؤدّي إلى الشعور بالألم وانتفاخ الخصية المصابة وفي حال عدم علاج الحالة يزيد هذا الأمر من خطر الإصابة بضمور الخصية.

 

في حال الشعور ببعض الأعراض التي قد تدلّ على الإصابة بضمور الخصية، مثل تراجع الدافع الجنسي أو انخفاض كتلة العضلات أو ليونة الخصية وغيرها من العلامات، لا بدّ من مراجعة الطّبيب لتشخيص الحالة وعلاجها سريعاً. 

 

لقراءة المزيد عن ضمور الخصية إضغطوا على الروابط التالية:

 

هل تسبب ضمور الخصية العقم؟

هذا ما يجب ان تعرفه عن ضمور الخصية وطرق علاجها!

لماذا يمكن أن تُصاب بضمور الخصية؟

‪ما رأيك ؟