كيف يتغيّر العضو الذكري مع التقدم بالعمر

كيف يتغيّر العضو الذكري مع التقدّم بالعمر؟

يطرأ على الجسم العديد من التغييرات مع التقدم في العمر، خصوصاً في ما يتعلّق بالجهاز التناسلي، بالتزامن مع تغيّر الهرمونات التي تؤدّي دوراً أساسيّاً في التغيّرات الجسديّة.

نكشف في هذا الموضوع من موقع صحتي كيف يمكن أن يتغيّر العضو الذكري مع التقدّم في العمر.

 

رأس العضو الذكري

في ما يتعلّق بالشكل، يفقد رأس العضو الذكري أو ما يُسمّى أيضاً بحشفة العضو، لونه الذي يميل إلى الأرجواني بشكلٍ تدريجي مع التقدم في العمر نتيجة انخفاض تدفّق الدم.

 

فقدان شعر العانة

يصبح شعر العانة أقلّ كثافة ويعاني الرجل من فقدانٍ بطيء له مع التقدم في العمر، وذلك نتيجة انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون.

 

صغر حجم العضو الذكري

مع التقدم في العمر، لا يتغيّر حجم العضو الذكري ولكنّه يبدو أصغر من الحجم المعتاد. ويعود السبب إلى تراكم الدهون في أسفل البطن.

 

قصر في الطول عند الإنتصاب

نتيجة تراكم الدهون في أسفل البطن، ينكمش العضو الذكري فيبدو حجمه أصغر، كما أنّه قد يعاني أيضاً من قصرٍ ملحوظٍ في الطول عند الإنتصاب مع التقدّم في العمر.

 

العضو يصبح أقلّ حساسية

قد يشعر الرجل أنّ العضو الذكري يصبح أقلّ حساسية مع تقدّمه في العمر، ممّا يؤدي إلى صعوبة في الوصول إلى الإنتصاب الكامل أو الجزئي، وبلوغ النشوة والإشباع الجنسي.

 

ترهّل كيس الصفن

قد يبقى كيس الصفن في حالةٍ من الإسترخاء الدائم إضافة إلى ليونة الجلد ممّا يجعله يبدو مترهلاً. كما أنّ تجمّع السوائل حول أحد الخصيتين أو كليهما بسبب زيادة السوائل في الجسم أو عدم القدرة على تصريفها كما يجب، يجعل من كيس الصفن يبدو مترهلاً.

 

تقلّص حجم الخصيتين

عندما ينخفض مستوى هرمون التستوستيرون في جسم الرجل مع التقدّم في العمر، يقلّ إنتاج السائل المنوي وبالتالي يتقلّص حجم الخصيتين.

 

تُعدّ التغيّرات التي تحصل للأعضاء التناسليّة والحياة الجنسيّة أمراً طبيعياً مع التقدّم في العمر، لذلك فإنّ لا داعي للقلق وكلّ ما يجب فعله هو مراجعة الطبيب واتباع إرشاداته للتمتّع بحياةٍ جنسيّة سعيدة وناجحة حتّى بعد بلوغ الأربعين من العمر.  

 

لمزيد من المعلومات والحقائق عن العضو الذكري عند الرجل إليكم الروابط التالية: 

‪ما رأيك ؟
من انوثة