6 تأثيرات سلبية للرفض الجنسي... قد تدمّر الرجل!

6 تأثيرات سلبية للرفض الجنسي... قد تدمّر الرجل!

لا شكّ في أنّه في بعض الأحيان تمرّ الحياة الزوجيذة بفترات رتابة وروتين، وقد لا تلعب الرّغبة والإثارة دورها كما يجب، كما أنّ الزوجة قد تمرّ بحالةٍ نفسيّةٍ سيّئةٍ تجعلها ترفض زوجها جنسياً وتمتنع عن ممارسة العلاقة الحميمة معه.

مع تكرار هذا الرّفض الجنسي، يتأثّر الزوج سلباً. ونكشف في هذا الموضوع من موقع صحتي التأثيرات السلبيّة التي تنتج عن الرّفض الجنسي المتكرّر للزوج.

 

تراجع الرّغبة الجنسيّة

يتأثر الزوج سلباً بسبب الرّفض الجنسي المتكرّر له من قبل الزوجة، ليكفّ عن طلب ممارسة العلاقة الحميمة وتقلّ رغبته مع الوقت حتّى تتراجع بشكلٍ كلّي؛ حيث أنّ الزوج لا يحبّ الإلحاح كثيراً ويرغب في أن تكون زوجته ترغب بقضاء وقتٍ حميميّ معه.

 

الإمتناع عن المبادرة

قد يمتنع الرّجل عن المبادرة عندما يتكرّر الرفض الجنسي له، وقد لا يشعر حتّى برغبةٍ بالمبادرة لأنّ ذلك بالنسبة إليه بات مرتبطاً بكلّ المشاعر السلبيّة التي يسعى جاهداً لتجنّبها.

 

التّعامل مع الرّفض العاطفي

كلّما تكرّر الرفض الجنسي للزوج، كلّما أصبح تقبّله أصعب للوضع؛ فبالنّسبة له حين تبلغ الزوجة زوجها بأنّها لا تريد ممارسة العلاقة الحميمة معه فهي عملياً تبلغه بأنّه لا يثير اهتمامها وبأنّها لا تريد أيّ تقاربٍ عاطفي أو جسدي معه. وهذا يجعل الرّجل يتعامل مع الرّفض الجنسي وكأنّه رفضٌ عاطفي من قبل زوجته.

 

فقدان الثقة بالنّفس

إنّ الرجل المرفوض جنسياً يتضرّر غروره بشكلٍ كبير، كما أنّ ثقته بنفسه مرتبطة جداً بقدراته الجنسيّة، وحين لا يتم منحه المجال لإظهار هذه القدرات فيكون محبطاً وحزيناً الأمر الذي يؤثّر سلباً على نظرته إلى ذاته ويفقده ثقته بنفسه.

 

انعدام الأمان والكآبة

عادةً ما يعتمد غرور الرجل وسعادته على نظرة من يحبّ وتقييم زوجته لأدائه الجنسي؛ وعليه فإنّ الرفض الجنسي يأتي في رأس قائمة المخاوف التي تجعل الرجل يختبر مشاعر انعدام الأمان والكآبة والحزن.

 

اختبار مشاعر سلبيّة متعدّدة

لأنّ الرّجل لا يعبّر عن مشاعره ويكبتها، فإنّه يصل أخيراً إلى الإنفجار. وخلال هذه المرحلة سيختبر الغضب، الإكتئاب، السلبيّة العدوانيّة، والمزاج العكر ومشاعر سلبيّة متعدّدة تضعه في حالةٍ نفسيّةٍ سيّئة للغاية.

 

هذه التأثيرات السلبيّة قد يكون وقعها مدمّراً على الرّجل في حال لم يتمّ تداركها في الوقت المناسب، ويمكن أن تسبّب في بعض الحالات انفصال الشريكين عن بعضهما البعض.

 

لقراءة المزيد عن الرفض الجنسي إضغطوا على الروابط التالية:


‪ما رأيك ؟
من انوثة