التصلب المتعدد والحياة الجنسية: آثار جسدية ونفسية واجتماعية

التصلب المتعدد والحياة الجنسية: آثار جسدية ونفسية واجتماعية

كريستال النوار

التصلب المتعدد أحد الأمراض المزمنة التي تترك تأثيراتها السلبية على الجهاز العصبي المركزي، فيُعيق المريض من القيام بمهام عدّة. فكيف تؤثر الإصابة بالتصلب المتعدد على الحياة الجنسية؟ الجواب في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

- ضعف عضلي وتعب وألم:  

تتعدّد الأعراض المصاحبة للإصابة بمرض التصلب المتعدد العصبي، والتي تؤثر سلباً على الصحة الجسدية ونشاط الجسم. ومن أبرز هذه الأعراض التي تلعب دوراً أساسيا في إعاقة التمتع بحياة جنسية ممتعة وسعيدة، التسبب بضعف العضلات والتشنّجات والشعور بألم وتعب وإرهاق في الجسم يتضاعف عند القيام بأيّ مجهود مثل النشاط البدني وممارسة العلاقة الحميمة.

 

- حالة نفسية سيّئة ومزاج متقلّب:

نتيجة التعب والإرهاق الجسدي والألم الذي يسببه التصلب المتعدد، يضع هذا الواقع المريض في حالة نفسية سيّئة تؤثر على الرغبة الجنسية والإثارة وعملية بلوغ النشوة. فالمزاج المتقلب الذي ينتج عن هذا المرض العصبي يحول دون بلوغ النشوة ويسبب تراجعاً في الرغبة الجنسية نتيجة عدم الرغبة في الشعور بالألم وممارسة علاقة غير كاملة في حال كانت نوبات الألم شديدة.

 

- مشكلة اجتماعية تؤثر على الحياة الجنسية:

من الشائع أن يشعر مريض التصلب المتعدد بانخفاض الدافع الجنسي ممّا يؤثر سلباً على علاقته الشخصية وقد يحول دون انخراطه في المجتمع واختيار العزلة بدلاً من ذلك، ممّا يبعده عن الحياة العاطفية والجنسية. فقد يشعر المريض بأنه أقل جاذبية جنسياً وغير واثق بقدراته بسبب معاناته الدائمة من الأعراض المصاحبة للتصلب المتعدد.

 

- ضعف الأداء الجنسي:

نتيجةً للأعراض الجسدية والنفسية التي ترافق مريض التصلب المتعدد، من الطبيعي أن يتأثر أداؤه الجنسي سلباً أثناء ممارسته العلاقة الحميمة. ويشغل بال المريض بشكلٍ خاص كيفية السيطرة على الألم والأعراض الأخرى إلى حين الانتهاء من العلاقة الحميمة، كما ينشغل بما إذا كان تمكّن من إرضاء الشريك رغم كلّ ما يعانيه نتيجة هذا المرض.

 

العلاقة الحميمة الناجحة والسعيدة تتطلب جهوزية من كافة الأعضاء والأجهزة في الجسم، إذ أنّ المعاناة من أي مرض أو مشكلة صحية قد يحول دون إتمامها وبالتالي دون التمتع بحياة جنسية مرضية وممتعة. من هنا، لا بدّ من المتابعة الحثيثة مع الطبيب خصوصاً في حال الإصابة بمرض مزمن، من أجل إتقان كيفية السيطرة على الأعراض بشكلٍ لا يؤثر سلباً على نوعية الحياة اليومية للمريض.  

 

اطرحوا اسئلتكم حول المشاكل الجنسية التي تعانون منها على أخصائيين في هذا المجال من خلال استشارة الكترونية تحصلون عليها عبر موقع www.sohatidoc.com

وسعوا معلوماتكم عن مرض التصلب المتعدد والحياة الجنسية:

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟