ما يجب أن تعرفوه عن تحليل الزواج

ما يجب أن تعرفوه عن تحليل الزواج

تحول تحليل الزواج الى واحد من التحاليل المخبرية الضرورية التي يفرضها القانون في أي دولة على من يريد أن يتزوج لمعرفة إن هناك أمراض ستحدث إن حدث الزواج بين الطرفين، وذلك في مسعى لتجنب الأمراض الوراثية ومعرفة قدرة كلا الطرفين على الإنجاب ،وكذلك للتأكد من أن كليهما لا يحملان أمراضاً معدية تنتقل من خلال الإتصال الجنسي. فما هي الامراض التي يكشفها تحليل الزواج؟ الجواب في هذا الموضوع عبر موقع صحتي.

 

الامراض التي يكشفها تحليل الزواج

 

ان أول الأمراض التي يكشفها تحليل الزواج هو مرض التلاسيميا، الذي يعتبر مهماً لناحية فحص نسبة الهيموجلوبين في الدم وحجم كريات الدم الحمراء، فهذا المرض الوراثي يؤدي الى حصول طفرة في مكونات الهيموجلوبين مما يسبب إلى تكسر في خلايا كرات الدم الحمراء وتحدث تقلبات أخرى في الجسم مما يؤدي في نهاية الأمر إلى إنتفاخ جمجمة الرأس وكبر الطحال والكبد ، ويكون العلاج بنقل الدم إلى المريض بصفة مستمرة.

 

كما وان تحاليل الزواج ضرورية ايضاً لمعرفة قدرة الطرفين على الإنجاب، حتى لا يصدما فيما بعد ويؤدي ذلك إلى التعاسة وقد يؤدي إلى الطلاق، ومن هنا فان الرجل فإنه يخضع إلى فحص عدد الحيوانات المنوية ونسبة السليمة منها ونسبة الحركة الفاعلة فيها، أما للمرأة فتخضع لفحص هرمون fsh في خلال الدورة الشهرية.

 

ومن الفحوصات التي يتم اجراؤها في تحليل الزواج، هي تلك التي تقوم على فحص كلا الطرفين للتأكد من عدم اصابة اي منهما بأي مرض يتم نقله إلى الطرف الآخر من خلال الإتصال الجنسي  فتشمل الفحوصات عمل وظائف الكبد والتهاب الكبد الوبائي وأمراض الكلى المزمنة. هذا فضلاً عن ضرورة الكشف عن بعض الأمراض الجنسية كالزهري والسيلان، والكشف على فيروس الإيدز في حال طلب ذلك.

 

اقرأوا المزيد عن هذا الموضوع من خلال موقع صحتي:

 

أسئلة يجب أن تعرفي إجاباتها قبل الزواج

حقائق يجب ان تعرفوها عن الخصوبة

اهم المشاكل الجنسية التي يمكن مواجهتها في بداية الزواج

‪ما رأيك ؟
من انوثة