كيف يكون الجنس غير الآمن؟

كيف يكون الجنس غير الآمن؟

يُمكن للعلاقة الجنسيّة، في حال كانت غير آمنة، أن تحمل في طيّاتها العديد من المشاكل التي قد تكون غير قابلة للإصلاح والتي قد تدفع الزوجين إلى النّدم وإلى لوم بعضهما البعض.

نستعرض في هذا الموضوع من موقع صحتي كيف يُمكن أن يكون الجنس غير الآمن، من أجل الحرص على تجنّبه والوقاية من الأمراض المنقولة جنسيّاً التي قد يُسبّبها.

 

تبادل القبلات

إنّ التقبيل باستخدام الفم واللسان يؤدّي إلى تلامس شفتي ولسان الشّريك، وهذا يُمكن أن يُعزّز الإصابة ببعض الأمراض الجنسيّة التي تنتقل عن طريق اللعاب، أو حتّى عن طريق الدّم في حال كان فم الشّريك مليئاً بالتقرّحات.

 

المُداعبة بزيت التّدليك

في حال ممارسة العلاقة الحميمة بعد التّدليك بالزيت، لا بدّ من التأكّد من عدم تلامس الواقي الذكري وزيت التدليك؛ إذ يُمكن للزيت التّقليل من فعالية الواقي من خلال التسبّب بانزلاقه وبالتالي زيادة خطر الإصابة بالأمراض المنقولة جنسياً.

 

تلامس الأعضاء التناسليّة

إنّ تلامس الأعضاء التناسليّة آمنٌ من حيث الإصابة بفيروس نقص المناعة المكتسبة إلا إذا دخل سائل ما قبل القذف إلى المهبل، ولكنّه غير آمن من حيث الإصابة بالأمراض الأخرى المنقولة جنسياً.

وهو آيضاً غير آمن من حيث خطر الاصابة أو التسبب بعدوى التهاب الكبد B والسيلان، الكلاميديا والزهري، والثآليل التناسلية، والهربس التناسلي والجرب.

أمّا من حيث الحمل فهو آمنٌ إلا في حال دخول السّائل المنوي إلى داخل المهبل.

 

العلاقة الجنسيّة الكاملة

إنّ ممارسة العلاقة الجنسيّة الكاملة من دون استخدام أي وسائل وقاية مثل الواقي الذكري أو الأنثوي أو أيّ أساليب أخرى، تُعتبر من أشكال الجنس غير الآمن، وذلك من حيث الإصابة بفايروس نقص المناعة المكتسبة وبالأمراض الأخرى المنقولة جنسياً.

بالإضافة إلى ذلك، تزيد هذه الممارسة من خطر الإصابة أو نقل عدوى التهاب الكبد "ب" والسيلان، الكلاميديا والزهري، الثآليل التناسليّة والهربس التناسلي. كما أنّه غير آمن من ناحية الحمل الذي يُمكن أن يحصل حتّى إذا كان غير مرغوبٍ به.

 

الجنس الفموي

يُعتبر آمناً من ناحية الحمل، ولكنّه غير آمن من حيث الإصابة بالأمراض المنقولة جنسياً بمُختلف أنواعها. كذلك، وحتّى إذا لم تكن المرأة في فترة الحيض، هناك خطر الإصابة بالتهاب الكبد B، والزهري، والهربس، وقمل العانة إذا كان الرجل ملتحي ويُعاني من القمل.

 

إنّ الجنس غير الآمن لا يكون فقط من خلال الإتصال الجنسي الكامل المعهود فقط، إنّما أيضاً من خلال التقبيل أو بعض أنواع المُداعبة أو حتّى التقبيل. لذلك، يُنصح بتوخّي الحذر عند القيام بأيّ ممارسةٍ جنسيّةٍ والحرص على توافر أساليب الوقاية منعاً للإصابة بالأمراض.

 

لمعلومات إضافية عن الجنس غير الآمن تابعوا الروابط التالية من صحتي:

 

إحذري الجنس الفموي الذي يعرّضكِ لهذه المخاطر الصحيّة الخطيرة!

6 أمراض يُمكن أن تنتقل من خلال الجنس الشرجي

التقبيل قد يكون خطيراً... إليكم السبب!

‪ما رأيك ؟