ما هي حقيقة إنتقال الفيروس سي عبر العلاقة الجنسية؟

ما هي حقيقة إنتقال الفيروس سي عبر العلاقة الجنسية؟

التهاب الكبد الوبائي أو الفيروس سي، هو التهاب يمكن أن يؤدي إلى تلف خطير في الكبد. إن الفيروس سي له أعراض قليلة، لذلك معظم المرضى قد يجهلون إصابتهم به علماً أنه ينتشر من خلال دم الشخص المصاب أو سوائل الجسم.

 

هل فيروس سي ينتقل بالجنس؟

يعتمد خطر انتقال الفيروس سي أو التهاب الكبد الوبائي على نوع الجنس الذي تمارسونه. نظراً لأن الفيروس سي ينتقل عن طريق التلامس من الدم إلى الدم، فإن الأنشطة الجنسية التي تزيد من احتمالية التعرض للدم تشكّل خطراً كبيراً وهي وسيلة لانتقاله.

يعتبر خطر انتقال العدوى بالتهاب الكبد الوبائي سي على نطاق واسع منخفضاً جداً في العلاقات بين جنسين مختلفين. توصلت دراسة أجراها علماء من جامعة University of California San Francisco في العام 2013، إلى أن 895 شخصاً من الأزواج غير المثليين أو محبي الجنس الآخر، الذين كان شركائهم يعانون من الفيروس سي على مدى فترة عشر سنوات، لم يصب أي منهم بالمرض. ومع ذلك، نفى هؤلاء الأزواج ممارسة الجنس الشرجي غير المحمي أو ممارسة الجنس المهبلي أثناء الحيض.

السلوكيات الجنسية التي تزيد من احتمالية التعرض للدم تزيد من احتمال انتقال فيروس سي تشمل: الرجال الذين يمارسون الجنس مع الرجال (MSM) وغيرهم من الأشخاص الذين قد يمارسون الجنس الشرجي غير المحمي.

كما أن الأنشطة الجنسية التي تنطوي على احتمالية ملامسة الدم تزيد بطبيعتها من خطر انتقال الفيروس سي، وهذا يشمل ممارسة الجنس المهبلي القاسي الذي قد يسبب نزيفاً من العضو التناسلي أو المهبل.

 

كيف يمكن الوقاية من فيروس سي؟

لا يوجد لقاح لمنع الإصابة بفيروس سي، ولكن للمساعدة في تجنب الإصابة بالفيروس سي يجب:

- استخدم الواقي الذكري اللاتكس في كل مرة تمارسون فيها الجنس، وغسل الألعاب الجنسية جيّداً.

- لا تشاركوا أحداً الأغراض الشخصية مثل شفرات الحلاقة، فرشاة الأسنان، الإبر..

 

 لقراءة المزيد حول الفيروسات إضغطوا على الروابط التالية:

ما هو الفيروس الكوكساكي؟

أما هي أعراض فيروس نورو؟

تغيرات جذرية في علاج فيروس التهاب الكبد C... اكتشفوها الآن!

‪ما رأيك ؟