إليكِ ما لا تعرفيه عن جرثومة الرحم التي قد تصيبكِ في أيّ وقت!

إليكِ ما لا تعرفيه عن جرثومة الرحم التي قد تصيبكِ في أيّ وقت!

رؤى معلوف

الأمراض المنقولة جنسياً التي تصيب المرأة عديدة، ومن أكثرها شيوعاً جرثومة الرحم التي تعرف بالكلاميديا التي تنتشر بشكل ملحوظ عند عدد كبير من السيدات، ما يجعلها من أخطر أنواع البكتيريا التي تهاجم الرحم وقناتي فالوب، مسببةً العديد من المضاعفات الجانبيّة المزعجة والمقلقة.

 

كيف تنتقل جرثومة الرحم الى المرأة وما أعراضها؟

 

غالباً ما تنتقل جرثومة الرحم من الشريك الى الزوجة خلال ممارسة العلاقة الحميمة، وهذه البكتيريا تقوم بمهاجمة الرحم وقناتي فالوب عن طريق الدم أو الأوعية الليمفاوية، لتصل أحياناً إلى المبايض من خلال كيس صديدي في الحالات الصعبة، ما يؤدي الى حدوث بعض الالتصاقات والمشاكل في أنابيب فالوب. وإن هذه الحالة تؤدي الى العديد من الأعراض التي لا تظهر عادةً بشكل مبكر، إلا أنها تتمثل بالتالي:

- ملاحظة إرتفاع حرارة الجسم

- الشعور بأوجاع حادّة في أسفل الجانبين

- المعاناة من ظهور إفرازات مهبليّة غريبة ذات لون أصفر ورائحة كريهة

- الرغبة المتكررة في التبوّل

- إحتمال التعرّض لنزيف بفعل إحتقان الحوض

- الإحساس بآلام شديدة خلال الإتصال الجنسي مع نزول إفرازات

 

هل من مضاعفات محتملة للإصابة بالكلاميديا؟

 

في حال عدم الحصول على العلاج اللازم في الوقت المناسب، فإن جرثومة الرحم قد تحمل العديد من المضاعفات لدى المرأة، ومن أهمها:

- الإصابة بالعقم وإنعدام القدرة على الإنجاب

- التعرّض للولادة المبكرة

- الحمل خارج الرحم

- إلتهاب الحوض نتيجة إنتقال العدوى إلى الرحم وقناتي فالوب

- التعرّض لنقل العدوى من الأم إلى الجنين خلال الولادة الطبيعية ومعاناته من العديد من المشاكل الصحيّة

- الإصابة بالتهاب المفاصل الحاد

 

كيف يمكن علاج جرثومة الرحم؟

 

لعلاج جرثومة الرحم والحدّ من أعراضها الجانبيّة المحتملة ومضاعفاتها الخطيرة، لا بدّ من إعتماد هذه الخطوات التالية:

- اللجوء الى تناول المضادات الحيوية وفق إستشارة الطبيب المتابع، مع إمكانية الحصول أيضاً على الأدوية الخافضة للحرارة.

- في الحالات المتطورة ينصح بحقن المضاد الحيوي لنتائج أسرع.

- في حال تكوّن الصديد فمن الممكن العمل على سحبه.

 

إليكِ المزيد من صحتي عن الأمراض الجنسيّة:

كيف تصابون بمرض الزهري؟

ما مدى خطورة الإصابة بالكلاميديا؟

كيف يُمكن علاج الأمراض المنقولة جنسيّاً؟

 

‪ما رأيك ؟
من انوثة