حكّة المهبل من الأعراض الشائعة لمرض السكري ... إليكِ طرق علاجها!

حكّة المهبل من الأعراض الشائعة لمرض السكري... إليكِ طرق علاجها!

كثيرة هي الاعراض التي ترافق مرض السكري، وهنا نشير الى أن هذه الحالة المزمنة تؤثر على المنطقة الحميمة عند السيدات أيضاً، حيث أنه وفي بعض الحالات المتطورة تترافق هذه الظاهرة المرضيّة مع الإصابة بحكّة شديدة في منطقة المهبل، إضافةً الى إنتشار الدمامل لا سيما أثناء زيادة الوزن بشكل كبير.

 

ما هي العوامل التي تزيد حكة المهبل نتيجة إرتفاع معدلات السكري في الدم؟

 

خلال الإصابة بمرض السكري، تتعدد الأمور التي تساهم في المعاناة من حكّة المهبل المفرطة، ومن أهمها:

- حالات ضعف مناعة الجسم والتي تؤدي الى ظهور الفطريات أو الأمراض الفيروسية أو المعدية.

- حدوث تغيرات جذريّة في الأغشية المخاطية وطبقة الجلد الخارجية لا سيما في المناطق الحساسة.

- المعاناة من الإجهاد المستمر

- زيادة ملحوظة الوزن

 

كيف يمكن تخفيف حكّة المهبل المرتبطة بمرض السكري؟

 

في حال الإصابة بداء السكري، ولتخفيف الحكة في المهبل، لا بدّ من الإلتزام بهذه النصائح والخطوات الفعّالة التالية:

- الحفاظ على توازن نسب الجلوكوز في الدم من خلال إعتماد العلاج الغذائي المناسب عبر التخفيف من أنواع السكريات والأطعمة الضارّة، والحصول على الأدوية الخاصة وحقن الأنسولين وفق توصيات الطبيب المتابع.

- لتخفيف الحكة وحرقان المنطقة الحميمة  عند مرضى السكر ننصحكِ باللجوء الى أقراص المهبل القائمة على الكلوتريمازول.

- الحفاظ على نظافة الأعضاء التناسلية لمنع إنتشار أيّ عدوى، وذلك من خلال غسل المنطقة لمرّتين على الأقلّ يومياً، مع ضرورة تفادي المياه الملوّثة. وهنا نشير الى أنه من الضروري الحفاظ على جفاف بشرتك بشكل دائم حيث أن البلل الزائد يمكن أن يؤدي إلى الحكة الزائدة في الكثير من الأحيان.

- الحرص على إختيار الملابس الداخلية المريحة المصنوعة من الأقمشة الطبيعية والقطن وتغييرها بإنتظام.

- الإهتمام بممارسة تمارين الاسترخاء من وقت الى آخر لمقاومة الشعور بالإجهاد والشعور بالراحة والإسترخاء.

- للحدّ من الحكّة من الممكن اللجوء الى إستخدام الكمادات الباردة لتخفيف تهيّج المنطقة.

 

إليكِ المزيد من صحتي عن حكّة المهبل وعلاجها:

إذا كنتِ تعانين من حكّة المهبل... إليكِ طرق العلاج الفعّالة!

الحكة في المهبل حالة مزعجة... فكيف تتخلصين منها؟

ما هي المشعرات المهبليّة؟ وهل العلاج ممكن؟

‪ما رأيك ؟