اللولب الهرموني فعّال لمنع الحمل... ما هي مميزاته وآثاره الجانبية؟

اللولب الهرموني فعّال لمنع الحمل... ما هي مميزاته وآثاره الجانبية؟

كريستال النوار

في حال عدم الرغبة في إنجاب المزيد من الأطفال لتحديد النسل أو لأسباب أخرى، أو في حال اعتبار أنّ الوقت غير مناسب للحمل والإنجاب، هناك العديد من وسائل منع الحمل التي لا بدّ من الاطلاع على كلّ منها من ناحية الإيجابيات والأعراض الجانبية واختيار الأنسب تحت إشرافٍ طبي.

ويُعتبر اللولب الهرموني من وسائل منع الحمل المعروفة، ونكشف العديد من التفاصيل بشأنه في هذا الموضوع من موقع صحتي.

 

ما هو اللولب الهرموني؟

اللولب الرحمي الهرموني هو وسيلة لمنع الحمل يهدف إلى تنظيم النسل على المدى الطويل. وهو عبرة عن جهاز بلاستيكي على شكل حرف T يتمّ إدخاله من قبل الطبيب في الرحم، حيث يطلق نوعاً من هرمون البروجستين لمنع الحمل.

 

كيف يمنع الحمل؟

يعتمد اللولب الهرموني على الهرمون الموجود فيه، من أجل منع حدوث الحمل. فعند إطلاق هذا الهرمون يعمل على تكثيف المخاط في عنق الرحم لمنع الحيوانات المنوية من الوصول إلى البويضة أو تخصيبها.  

كما يساهم اللولب الهرموني بعد وضعه، في التخفيف من سماكة بطانة الرحم ومنع التبويض بشكلٍ جزئي. ويتميّز هذا النوع ن اللولب بفعاليته على منع حدوث الحمل لمدة تصل إلى 5 سنوات بعد إدخاله وتثبيته في مكانه.

 

المميزات والإيجابيات

من الخصائص العديدة التي يتميز بها اللولب الهرموني وتدعو إلى اختياره من بين وسائل منع الحمل الهرمونية الأخرى:

- يتمتع اللولب الهرموني بفعالية مرتفعة في ما خصّ منع حدوث الحمل.

- لا ينطوي على خطر الإصابة بتأثيرات جانبية متعلقة بطرق تحديد النسل الهرمونية.

- يمكن إزالته في أي وقت ولا يؤثر سلباً على الخصوبة بعد التخلص منه.

- التقليل من آلام الدورة الشهرية الحادة ومن كثافة الحيض ومن خطر الإصابة بالتهاب الحوض.

 

ما هي مخاطره المحتملة؟

مثل أيّ وسيلة أخرى لمنع الحمل، هناك بعض الأضرار والمخاطر المحتملة للولب الهرموني:

- لا يوفر الحماية من العدوى المنقولة جنسياً أو فيروس نقص المناعة البشرية.

- الحمل خارج الرحم في حال حدوث حمل، وهذه حالة نادرة.

- ثقب في الرحم نتيجة إدخال اللولب، وهو أمر نادر أيضاً وقد يحدث أثناء فترة ما بعد الولادة.

- آثار جانبية أخرى متعلقة باختلال التوازن الهرموني، مثل الصداع وحب الشباب وألم في الثدي وتغيرات في الحالة المزاجية.

 

يُنصح بمراجعة الطبيب وإجراء الفحوصات اللازمة التي يطلبها قبل اختيار وسيلة منع الحمل، لأنّ ذلك يتوقف على الهدف المرجوّ من كلّ ثنائي بالإضافة إلى الحالة الصحية للجسم وكيفية استجابته. 

 

لا تتركي التساؤلات لديكِ حول التخطيط للحمل ومراحله وصولاً الى الولادة دون جواب! أدخلي الى موقع www.sohatidoc.com واحصلي على استشارة أونلاين من أبرز الأطباء الأخصائيين.

وسعوا معلوماتكم عن اللولب الهرموني من خلال موقع صحتي:

 

‪ما رأيك ؟