هل حبوب منع الحمل يمكن أن تسبب تورم الاطراف؟

هل حبوب منع الحمل يمكن أن تسبّب تورم الاطراف؟

كما تعلمين، كل الأدوية والحبوب المعالجة لها آثار جانبية مهما كانت طفيفة ومعدومة لدى كثيرين. من هنا، قد تلاحظين تورماً في كاحليك أو أصابع يديك بعد بدئك بتناول حبوب لمنع الحمل، فتتساءلين بطبيعة الحال: هل حبوب منع الحمل تسبب تورم الاطراف؟ وما أضرارها الجانبية؟ كل الأجوبة التي تحتاجينها تتابعينها معنا في هذا الموضوع من موقع صحتي.

ما هي حبوب منع الحمل؟

حبوب منع الحمل هي طريقة هرمونية لمنع الحمل، وتعمل عن طريق منع الجسم من إنتاج بويضة، مما يعني أنه لا يوجد شيء للحيوانات المنوية لتخصيبه، ما يمنع حدوث الحمل في هذه الحالة. يمكن أن تساعد حبوب منع الحمل أيضاً في حالات الدورة الشهرية غير المنتظمة أو المؤلمة أو الشديدة، انتباذ بطانة الرحم، حب الشباب، ومتلازمة ما قبل الحيض (PMS).

وهناك نوعان رئيسيان من حبوب منع الحمل. إذ تحتوي الحبوب المركبة على هرمون الاستروجين والبروجستين، وهو شكل اصطناعي من هرمون البروجسترون الطبيعي، بينما تحتوي الحبة الصغيرة على البروجستين فقط.

أضرار جانبية

- بقع دم بين الدورة والأخرى: يشير النزيف الاختراقي، أو التبقع، إلى حدوث نزيف مهبلي بين دورات الحيض. قد يبدو مثل نزيف خفيف أو إفرازات بنية اللون. التبقع هو الأثر الجانبي الأكثر شيوعاً لحبوب منع الحمل ويحدث لأن الجسم يتكيف مع المستويات المتغيرة للهرمونات، والرحم يتكيف مع وجود بطانة أرق.

- الغثيان: يعاني بعض الأشخاص من غثيان خفيف عند تناول حبوب منع الحمل لأول مرة. إذا كان الغثيان شديدًا أو استمر لبضعة أشهر، فمن الأفضل التحدث إلى الطبيب لتغيير النوع.

- ألم في الثديين: غالباً ما يؤدي تناول حبوب منع الحمل إلى الشعور بالألم في الثديين، خاصةً بعد وقت قصير من بدء الشخص في تناولها. يمكن أن يساعد ارتداء حمالة الصدر الداعمة في تقليل إيلام الثدي. إلى جانب زيادة حساسية الثدي، يمكن للهرمونات الموجودة في حبوب منع الحمل أن تؤدي إلى تغيرات في حجم الثديين يكبران.

- الصداع والصداع النصفي: يمكن أن تسبب الهرمونات الموجودة في حبوب منع الحمل أو تزيد من تكرار حدوث الصداع والصداع النصفي. من ناحية أخرى إذا كان الصداع النصفي لدى السيدة مرتبطاً بمتلازمة ما قبل الدورة الشهرية، فإن تناول حبوب منع الحمل قد يقلل بالفعل من أعراضه.

- زيادة الوزن: غالباً ما تذكر حبوب منع الحمل زيادة الوزن كأثر جانبي محتمل، وذلك يعود إلى زيادة احتباس السوائل أو وزن الماء ما يؤدي إلى تورم في الأطراف، في الأصابع والقدمين. لذا نجيب هنا عن تساؤلك حول ما اذا كانت حبوب منع الحمل يمكن ان تسبّب تورّم الاطراف، لنقول لك نعم... فذلك يمكن أن يرتبط باحتباس السوائل في الجسم. لكن لا يجب أن تعتبري ذلك حاسماً، فاذا كنت تعانين من تورم الاطراف، من الضروري ان تتواصلي مع طبيبك ليحدّد السبب لأنّه يكن ان يكون هناك سبب آخر وراء التورن.

- تغيرات في المزاج: يمكن أن تؤثر التغيرات في مستويات الهرمون، التي قد يسببها تناول حبوب منع الحمل، على الحالة المزاجية للمرأة.

- خربطة في الدورات الشهرية: يمكن أن يؤدي تناول حبوب منع الحمل إلى حدوث دورات طمث خفيفة جداً أو عدم حدوث الدورة الشهرية وهذا بسبب الهرمونات التي تحتويها هذه الحبوب.

نشير الى أنّ هذه الآثار الجانبية هي الاكثر شيوعاً، لكن ذلك لا يعني أنّ كلّ امرأة تتناول حبوب منع الحمل ستمرّ بها، فالأمر يختلف من جسم الى آخر.

لا تتركي التساؤلات لديكِ حول التخطيط للحمل ومراحله وصولاً إلى الولادة دون جواب! أدخلي الى موقع www.sohatidoc.com واحصلي على استشارة أونلاين من أبرز الأطباء الأخصائيين.

لقراءة المزيد عن موضوع الإنجاب إضغطوا على الروابط التالية:

لماذا يمكن أن تتأخر الدورة الشهرية 3 أشهر عند البنات؟

هل من بديل لحبوب منع الحمل؟

أي فحوصات تُجرى لتحديد القدرة على الانجاب؟

‪ما رأيك ؟