هل يمكن تناول حبوب منع الحمل لتأخير الدورة؟

هل يمكن تناول حبوب منع الحمل لتأخير الدورة؟

قد ترغبين أحياناً في تأخير دورتك الشهرية لتجنب أعراضها في أوقات غير مناسبة أبداً، قبل حضور مناسبة معيّنة، السفر وغيرها. يُعرّف الأطباء هذه العملية بالتلاعب بالحيض أو قمع الحيض. يمكن ان يصف الطبيب أنواع مختلفة من الأدوية الهرمونية لتأخير الدورة الشهرية.

 

تناول حبوب منع الحمل لتأخير الدورة

تُستخدم الطرق التقليدية لتحديد النسل بما في ذلك حبوب منع الحمل بالإستروجين، بطريقة تحاكي الدورة الشهرية الطبيعية. على سبيل المثال، تحتوي علبة حبوب منع الحمل التقليدية على حبوب مخصصة لأربعة أسابيع أو 28 يوماً، ولكن الأسابيع الثلاثة الأولى فقط تحتوي على هرمونات تعمل بنشاط على قمع الخصوبة عندكِ، في حين أن حبوب منع الحمل خلال الأسبوع الرابع غير نشطة وهذا ما يسمح بحدوث الدورة الشهرية بسبب استجابة جسمك لعملية التوقف عن الحصول على الهرمونات.

من الممكن تأخير الدورة الشهرية أو منعها من خلال الاستخدام المطوّل أو المستمر لأي نوعٍ من حبوب منع الحمل المركبة من هرمون الاستروجين والبروجستين. يمكن أن يوصي طبيبك بأفضل جدول حبوب منع الحمل بالنسبة لك، ولكن بشكل عام، يمكنك تخطي حبوب منع الحمل غير النشطة في علبة حبوب منع الحمل والبدء مباشرة في علبة جديدة. ومع ذلك، هناك أيضاً عدة أنواع من حبوب منع الحمل مصممة خصيصاً لإطالة المدة بين فترات الدورة الشهرية.

 

بعض النصائح

يؤدي أخذ رزمتين من حبوب منع الحمل وتخطي الحبوب غير النشطة للحفاظ على مستويات هرمون الاستروجين والبروجستيرون في جسمك مرتفعة، مما يمنع بطانة الرحم من السقوط وحدوث بالتالي الدورة الشهرية. عند الانتهاء من الحزمة الثانية، ستنخفض مستويات الهرمونات لديك وسوف تنطلق دورتك كالمعتاد.

من الآمن أن تأخذي حزماً متتالية من حين لآخر، لكن حتى ثلاث حزم فقط. ومع ذلك، قد تواجه بعض النساء نزيفاً مفاجئاً، ويمكن أن يعانين من الإنتفاخ في البطن أيضاً. لذلك، لا تترددي في إستشارة طبيبك قبل تناول حبوب منع الحمل لتأخير الدورة.

 

لقراءة المزيد حول وسائل منع الحمل اضغطوا على الروابط التالية:

كيف يُمكن الوقاية من الحمل بلا وسائل منع الحمل؟

بعد الأربعين... إليكِ الوسائل الأفضل لمنع الحمل

إليكم الأسئلة الأكثر شيوعاً حول وسائل منع الحمل

‪ما رأيك ؟