إليكم إرشادات التعامل مع المراهق العنيد

إليكم إرشادات التعامل مع المراهق العنيد

مرحلة المراهقة فترة حسّاسة يمرّ فيها كل طفل. تتخلّلها مجموعة من التغييرات الجسديّة والنفسيّة. وقد تكون صعبة بالنسبة للأهل، خصوصاً إذا كان ولدهم من المراهقين العنيدين. فيكون بالتالي مقتنعاً بآرائه الخاصّة، ويتقصّد مُعاندة رأي والديه وعصيان أوامرهم. واعتبارهم من الجيل القديم أو حتى المتخلّف. تتّصف طباعه بالغضب أحياناً وكذلك بالتمرّد والعصبيّة، لا يحبّ سماع ملاحظات أهله على سلوكه، ويعتبر نفسه راشداً من الآن. فكيف تتعاملون إذاً مع المراهق العنيد؟ كلّ التفاصيل في هذا المقال من موقع صحتي.

 

إرشادات للتعامل مع المراهق العنيد

- أوّلاً على الأهل معرفة معنى مرحلة المراهقة، والتغييرات التي يمرّ بها المراهق من جسديّة ونفسيّة وحتى سلوكيّة. وذلك كي يستوعبوا سبب تغيّر سلوك ولدهم وعدم معاملته كالأطفال إذ أنّه يريد إثبات نفسه أكثر فإكثر.

- على الأهل  أن يكونوا واضحين مع الحزم في بعض الأمور، ووهذا لا يعني القسوة، بل إعتماد الحوار سبيلاً للتفاهم بين الوالدين وابنهم المراهق العنيد، وتجنّب إعطاء الأوامر، لأنّها ستشعره بقلّة الثقة بالنفس أو حتى الإهانتة والتقليل من قدراته العقليّة.

- عدم مناقشة المراهق وهو في حالة من الغضب، لأنّه لا يفهم أو يستوعب أو يتقبّل الرأي الآخر أو النصائح التي تُقدّم له.

- على الأهل أن يجعلوا من نفسهم أصدقاءً لأولادهم المراهقين، ويتنازلوا قليلاً عن رُتبتهم كوالدين. ومحاولة الغوص في أفكار أبنائهم وإيجاد حلول للمشاكل التي يعاني منها طفلهم بمقاربة جديدة بعيدة عن لغة الأهل.

- إخضاع المراهق لتجارب تجعله يتحمّل مسؤوليّة، هذا ما سيساعده على تكوين شخصيّته وتقدّمها.  

- إعطاء المراهق مساحة من الحريّة في هذه المرحلة الدقيقة، كي يشعر بالاستقلاليّة، مثلاً كإعطائه مصروفه أسبوعيّاً أو شهريّاً، أو توكيله القيام ببعض الأعمال، لتحفيز شعوره بالمسؤوليّة.

 

لقراءة المزيد من المقالات عن سن المراهقة اضغطوا على الروابط التالية:

12 نصيحة لتكونوا سعداء خلال مرحلة المراهقة !

ما هي علامات دخول الطفل مرحلة المراهقة؟

كيف ينجو الأهل من نوبات الغضب عند المراهقين؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة