هل سبب رعشة اليد مشكلة نفسية؟

هل سبب رعشة اليد مشكلة نفسية؟

تحدث رعشة اليد أو أعضاء أخرى من الجسم كالوجه واللسان، عند الأصحاء والمرضى. يمكن أن تتزامن مع الاجهاد والقلق النفسي والضغوط في الحياة العملية. ولكن وجودها المستمر لا يعود إلى عوامل نفسية، وتحتاج إلى تقييم طبي لأنها قد تكون علامة مرضية.

 

أسباب رعشة اليد

 

هناك العديد من الاسباب التي يمكن أن تؤدي الى رعشة اليد ومنها: الافراط في تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين، الضغوط الحياتية، التقدم في السن، رعشة اليد الاولية الوراثية، هبوط السكر في الدم، مرض الويلسون والباركنسون.

 

علاج رجفة اليد النفسية

 

عندما يكون القلق والتوتر النفسي سبب لتلك الرعشة يجب أولا الاسترخاء. ويمكن التدرب على تمارين الاسترخاء من خلال مقابلة أخصائية نفسية، أو تصفح أحد المواقع على الإنترنت، أو الحصول على كتيب أو شريط يوضح كيفية ممارسة هذه التمارين. ثانيا، يجب مواصلة الرياضة بصورة مستمرة، خصوصًا التي تقوي عضلات البطن.  ثالثًا، يجب تجنب الاحتقانات النفسية والتعبير عن النفس وعدم الكتمان، وكذلك التفكير الإيجابي.

يمكن اعتماد العلاجات الدوائية، لأنها تزيل كل الأعراض، لكن يمكن أن تؤدي إلى الإدمان، وبعد التوقف عنها سوف تعود الأعراض. لكن الشيء الأفضل هو تطبيق الإرشادات النفسية، ويتم تناول الأدوية الجيدة لمدة صحيحة وبالجرعة المطلوبة.

‪ما رأيك ؟
من انوثة