كيف تحافظون على طاقتكم الجسدية خلال الصيف؟ الإجابة مع مستشفى الراعي!

كيف تحافظون على طاقتكم الجسدية خلال الصيف؟ الإجابة مع مستشفى الراعي!

يشعر العديد من الأشخاص بالتعب والخمول خلال فترة الصيف، نتيجة الارتفاع الكبير بدرجات الحرارة التي يمكن أن تؤثر بشكل سلبيّ على الصحة الجسدية والنفسية. وهذا ما يستدعي التنبه إلى بعض الخطوات الوقائية الضرورية للحفاظ على طاقة الجسم وتعزيزها في هذه الفترة.

إن كنتم تعانون من مشاكل صحية مزمنة، فقد تتفاقم حالتكم بحلول فصل الصيف، ومع ارتفاع درجات الحرارة. لذا من المهم الاستعداد جيداً لهذه الفترة من خلال اتخاذ بعض الاجراءات الوقائية والتنبه إلى حرارة الجسم.

ويعتبر المعدل الطبيعي لحرارة الجسم في هذه المرحلة ما بين 36 و37 درجة مئوية، وفي حال ازدادت الحرارة عن هذا المستوى، فيمكن أن ينتج عنها العديد من المشاكل الصحية والأمراض المرتبطة بالطقس الحار. لذا يجب توخّي الحذر في هذه الفترة، والتخفيف من التعرض لأشعة الشمس القوية، التي قد تؤثر بشكل سلبيّ في صحة المرضى.

ويمكن أن يشهد الجسم بعض التغيرات والمضاعفات الناتجة عن ارتفاع درجات الحرارة والحر الشديد، ومنها: التشنجات العضلية، الغثيان والتقيؤ، التعب والخمول، الصداع والدوار، التعرق الشديد، الاضطراب الفكري، انخفاض معدل ضغط الدم، ارتفاع في نبضات القلبي، مشاكل في الرؤية، الجلطة الناتجة عن ارتفاع الحرارة، ازدياد الحساسية وتفاقم الربو، صعوبة في التركيز

بالإضافة إلى أن أسباباً عديدة تلعب دوراً مهماً على صعيد بروز هذه المشاكل، وأبرزها

- محاولة الجسم التكيّف مع معدلات الحرارة المرتفعة وقد يحتاج إلى وقت إضافي
- انخفاض مستوى الأيض في الجسم، على خلاف درجات الحرارة المنخفضة التي تزيد معدل الأيض لتوفير الطاقة والدفء للجسم
- جفاف الجسم والنقص في كمية الماء التي يتم تناولها يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات خطيرة على الصحة

وفي هذا الإطار، لا بد من اخذ الحيطة والحذر لتفادي التعرض لهذه المشاكل الصحية، وللتمكّن من محاربة درجات الحرارة العالية. وتبرز هنا 5 نصائح أساسية للحفاظ على سلامتكم في هذه الفترة:

الحفاظ على ترطيب الجسم: ويتم ذلك من خلال شرب كميات كبيرة من الماء وإن لم تشعروا بالعطش مع تجنّب تناول الكحول والمشروبات الساخنة والغنية بالسكر. عند الخروج من المنزل، احرصوا على حمل زجاجة ماء معكم دائماً.

الحفاظ على درجة حرارة معتدلة للجسم: وذلك من خلال شرب الكثير من المشروبات الباردة وتناول الأطباق الباردة مثل السلطة والفواكه. إلى جانب ارتداء الملابس الخفيفة والناعمة، ذات الألوان الفاتحة، مع تجنّب التعرض للشمس بين 11 صباحاً والخامسة مساءً. كما يجب الاستحمام بالماء البارد وتقليص المجهود البدني.

تبريد المنزل: احرصوا على اغلاق النوافذ واقفال الستائر خلال النهار حين تكون درجات الحرارة في حدها الأقصى، وافتحوا الأبواب والنوافذ في الليل مع انخفاض الحرارة. كما من المهم استعمال المكيف الهوائي للحفاظ على برودة الغرف.

الاستعداد للحالات الطارئة: كلما ارتفعت الحرارة كلما زاد خطر التعرض لمضاعفاتها، لذا يعتبر تجهيز عدة إسعافات أولية من الامور الاساسية التي يجب التنبه إليها خلال هذه الفترة. إلى جانب استشارة الطبيب على الفور في حال ملاحظة أي اعراض ترتبط بمضاعفات ارتفاع الحرارة.

التنبه إلى سلامة الغذاء: تكثر في فصل الصيف حالات التسمم الغذائي، لذا من المهم التنبّه إلى جودة الطعام، وطريقة حفظه، واختيار الأنواع المناسبة، مع تفادي تناول المأكولات الحارة والغنية بالسكر والملح والدهون.

ورعاية الأطفال في هذا الطقس أمر أساسي وضروري للحفاظ على سلامتهم وتجنّب تعرّضهم لأي مشاكل صحية ناتجة عن درجات الحرارة المرتفعة. فإليكم هذه الإرشادات

- الحفاظ على ترطيب الطفل من خلال تقديم السوائل له باستمرار والرضاعة بشكل مستمر للأطفال الرضع
- تقديم القليل من الماء البارد إلى الأطفال ما دون 6 أشهر
- تجنّب الاحتكاك الجسدي المباشر مع الأطفال فقد يسبب لهم الانزعاج
- الحفاظ على برودة الأماكن التي يتواجد فيها الأطفال كالمنزل أو السيارة
- تطبيق الكريمات المرطبة للطفل والواقي من الشمس واستعمال الوسائل العازلة للشمس
- اختيار الملابس الخفيفة والناعمة المناسبة للطفل لتجنّب شعوره بالحر

فمن هم الأشخاص الأكثر عرضة للتأثر بدرجات الحرارة المرتفعة؟

- المسنون الذين تجاوزوا سن السبعين
- الأطفال والرضع
- الأشخاص المعانون من السمنة
- النساء الحوامل والمرضعات
- العاملون في أماكن حارة
- الرياضيون
- مرضى الأمراض المزمنة (كأمراض القلب، ارتفاع الضغط، السكري، السرطان، أمراض الكلى...)

لذا من الضروري مع حلول فصل الصيف، أن يراجع الأشخاص المرضى طبيبهم للحصول على الإرشادات الضرورية، بالإضافة إلى مراقبة درجات حرارة جسمهم والتنبّه إلى أي أعراض غير اعتيادية يمكن ان يعانوا منها.

وفي بعض الأحيان، تكون مراجعة الطبيب ضرورية خصوصاً إن كان الجسم يفقد الكثير من طاقته وقوته، وفي حال كان الخمول والتعب يؤثران على إنتاجيتكم اليومية ويجعل من الصعب إتمام مهامكم الأساسية. كما من الضروري مراجعة الطبيب عند التعرّض لضربة شمس، وفي حال ارتفعت حرارة الجسم إلى حوالى 40 درجة مئوية وتستمر لمدة أيام عديدة. لذا لا تهملوا الأعراض التي تشعرون بها، واحرصوا على الالتزام بالخطوات الضرورية للحفاظ على طاقتكم الجسدية في ظل ارتفاع درجات الحرارة.

لمزيد من المعلومات حول الصحة في الصيف، إليكم هذه الروابط: 


‪ما رأيك ؟
من انوثة