الحليب.. عنصر غذائي لا يمكن الإستغناء عنه أبدًا!

الحليب.. عنصر غذائي لا يمكن الإستغناء عنه أبدًا!

الحليب هو الغذاء الأوّل الذي يدخل إلى جسم الإنسان عند ولادته. ويتميّز الحليب باحتوائه على معظم الاحتياجات الغذائية للإنسان، إن لم يكن جميعها. لذلك، يعتبر عنصر هامّ من عناصر التغذية، ولجميع الأعمار. فهل يمكن الإستغناء عنه في نظامنا الغذائي؟.

 

أهمّية الحليب

 

يحتوي الحليب على معظم الاحتياجات الغذائية للانسان، إلا أنّ كمية الحديد المتوفرة فيه تقلّ عن الحاجة اليومية من الحديد للطفل أوللانسان البالغ، ويمكن تعويضها من اللحوم أو الخضار أو الفاكهة. ويتضمّن الحليب العديد من العناصر الغذائية، كالبروتين، الدهون، اللاكتوز، الفيتامينات د وأ وب. بالإضافة إلى المعادن، كالكالسيوم والفوسفور والبوتاسيوم والمغنيزيوم والزنك.

 

يساهم الحليب في الحفاظ على صحّة العظام، وذلك عبر تأمين الكالسيوم اللازم لمحاربة مرض هشاشة العظام. وهكذا، إنّ تناول الكالسيوم بكميات كافية طوال سنين العمر يعمل على تقليل نسبة الإصابة بالمرض.

 

كما يساعد على تحقيق تطوّر ذهني عند الأطفال، لا سيما في مجالات المنطق والتفكير والمرونة العقلية. وتشير بعض الدراسات إلى أنّ انتظام الاطفال في شرب الحليب في سن المدرسة، له تأثير إيجابي واضح في التركيز والمنطق والخيال والتحمل الجسماني والنشاط والابداع. لهذا، يجب تعويد الاطفال على حبه لما فيه من فوائد، ولأنه لا يمكن بأي شكل من الأشكال الاستغناء عنه أو عن منتجاته.

‪ما رأيك ؟
من انوثة