هذه الفوائد تحصلون عليها عند التقليل من تناول اللحوم..!

هذه الفوائد تحصلون عليها عند التقليل من تناول اللحوم!

تدخل اللحوم على أنواعها إلى الكثير من وجباتنا الغذائية اليومية، فنتناول اللحوم الحمراء، لحوم الدواجن والأسماك بكثرة. مما لا شك فيه أن هذه اللحوم إذا تم تناولها باعتدال وتحضيرها بطرق صحية، تحمل العديد من الفوائد والعناصر الغذائية الجيدة للجسم، لكن ومع ذلك فإن الأطباء وخبراء التغذية ينصحون بالتقليل من استهلاك اللحوم وبشكل خاص الأنواع المعالجة والمعلبة منها وذلك لصحة أفضل. فهل تخيّلتم يوماً ما هي الفوائد التي ستحصل عليها أجسادكم إذا امتنعتم أو قللتم استهلاك اللحوم إلى أدنى مستوى ممكن؟

1

ضبط معدل الكولسترول: تحتوي اللحوم على كميات كبيرة من الدهون المشبعة ومن الكولسترول الضار، كما ن طرق تحضيرها ممكن أن تزيد من احتوائها على العناصر المضرة للجسم إذا أضيفت إليها المواد الدهنية مثل الزيوت والزبدة والسمن. وزيادة نسبة الكولسترول الضار في الجسم تؤدي إلى تصلب الشرايين وانسدادها وبالتالي تسيء بشكل مباشر إلى صحة القلب وتزيد من احتمالات الإصابة بالجلطات الدموية والسكتات الدماغية. بينما الأغذاية النباتية لا تحتوي على الدهون ولا على الكولسترول الضار، وبالتالي لا تتسبب بهذه المخاطر.

 

2

تقليل الالتهابات في الجسم: إن الدهون المشبعة التي تحتويها اللحوم إضافة إلى البكتيريا التي تدخل إلى الجسد عند تناول الأطعمة الحيوانية والمواد التي تُستخدم في إنتاج اللحوم المعالجة والمعلبة، كلها عوامل تزيد من خطر حصول الالتهابات المختلفة في الجسم وتحفّزها. أما الأطعمة النباتية فهي تقلل من الالتهابات لاحتوائها على كميات كبيرة من الألياف الغذائية ومن مضادات الأكسدة التي تعزز جهاز المناعة وتمنع حصول وتطوّر الالتهابات في الجسم البشري وتزيد من إنتاج البكتيريا المفيدة للجهاز الهضمي. 

3

التقليل من خطر الإصابة بالسكري: فتناول اللحوم المعالجة مرتبط بارتفاع احتمال الإصابة بالسكري من النوع الثاني، لأن المواد الحافظة التي يتم استخدامها في معالجة اللحوم تسبب تلفاً في أنسجة البنكرياس وتؤثر سلباً على قدرته على إنتاج الأنسولين لضبط معدل السكر، كما أن الصوديوم الموجود بكثرة في هذه اللحوم هو ايضاً يؤدي إلى إضعاف عمل الأنسولين في الجسم مما يؤدي إلى ارتفاع معدل السكر.

4

التنحيف: إن التخلي عن اللحوم من شأنه أن يساهم في خسارة الوزن الزائد بشكل فعال، فالأنظمة الغذائية التي تعتمد على النبات تكون في أغلب الأوقات قليلة السعرات الحرارية كونها لا تحتوي على الدهون الموجودة في اللحوم، ومن ناحية أخرى، إن الأطعمة النباتية تحتوي على كمية كبيرة من الألياف الغذائية التي تساعد في تسهيل الهضم من جهة، وتعزز عملية الأيض فتزيد من حرق السعرات الحرارية، كما أنها تمنح الجسم الشعور بالشبع لفترات طويلة من دون الحاجة إلى تناول الطعام بكثرة مما يساعد في التنحيف.

لقراءة المزيد حول اللحوم إضغطوا على الروابط التالية:

4 أنواع من اللحوم الصحيّة... لا تهملوا تناولها في حمياتكم الغذائية!

4 تتبيلات سهلة للحوم... جرّبيها!

ما هي أفضل الطرق لإذابة اللحوم المجمّدة؟

‪ما رأيك ؟
من انوثة
‪من لوليا